غلاء الأسعار في تونس يؤثر على أسواق الملابس قبل ”العيد“ (فيديو)   

غلاء الأسعار في تونس يؤثر على أسواق الملابس قبل ”العيد“ (فيديو)   

المصدر: إرم نيوز

يشتكي تجار في تونس من ضعف القدرة الشرائية لدى التونسيين، مع اقتراب حلول عيد الفطر، نظرًا لارتفاع الأسعار بشكل حاد ومنها الملابس وألعاب الأطفال.

وأرجعت المنظمة التونسية لإرشاد المستهلك، سبب ”الانفلات في زيادة أسعار الملابس“ إلى غياب الرقابة والمحاسبة إضافة إلى إغراق الأسواق التونسية بالسلع والملابس التركيّة، وهو ما دفع أصحاب المحلات التجارية إلى رفع الأسعار كما يحلو لهم دون ضوابط أو قيود.

وكشفت المنظمة في دراسة لها نشرت مؤخّرًا، أن ملابس الطفل الواحد، تبدأ من حوالي 130 دينارًا (قرابة 44 دولارًا) ويمكن أن تصل إلى حوالي 282 دينارًا (حوالي 94 دولارًا) ويمكن أن تقفز أحيانًا إلى 298 دينارًا (أي حوالي 99.5 دولار).

ودفع الارتفاع الجنوني في أسعار الملابس، الطبقة الفقيرة والمتوسطة إلى اللجوء لأسواق الملابس المستعملة لعلهم يظفرون بملابس ذات جودة مقبولة وسعر مناسب، لإدخال الفرحة إلى قلوب أبنائهم في العيد.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com