فيلم ”مول البندير“ يثير غضب المعلمين في المغرب‎ (فيديو) – إرم نيوز‬‎

فيلم ”مول البندير“ يثير غضب المعلمين في المغرب‎ (فيديو)

فيلم ”مول البندير“ يثير غضب المعلمين في المغرب‎ (فيديو)

المصدر: أ

أثار فيلم ”مول البندير“ الذي عرضته القناة الثانية المغربية حفيظة العاملين بقطاع التعليم في المغرب، واعتبره أغلب المنتقدين إهانة للأستاذ، فيما رأت فئة ثانية أنه يعكس واقع الحال.

الفيلم التلفزيوني يحكي قصة أستاذ يدعى ”عبد الرفيع“ يعيش برفقة والدته في مكان بعيد عن مقر عمله، مما يعرضه للتوبيخ الدائم من طرف مدير المؤسسة لتأخره المتكرر عن موعد العمل، فيقرر أن يستأجر سكنًا قريبًا من مقر عمله.

لكنه يكتشف أن صاحبة المنزل الجديد تعمل مغنية وراقصة شعبية، وهي المهنة التي تسمى في المغرب بـ“الشيخة“، ويضايقه ذلك بشدة، كما أن إتقانه العزف على آله الدف (البندير) يجعله هدفًا لها، فتضغط عليه للعمل معها ويضطر للرضوخ بسبب ظروفه المادية الصعبة، وتتحول حياته رأسًا على عقب.

وخلّف الفيلم الكثير من ردود الفعل على مواقع التواصل الاجتماعي، بين من اعتبره إهانة  لمهنة التعليم السامية وللعاملين فيها، وبين مدونين عبّروا عن إعجابهم به وبأداء المغني الشاب فيصل العزيزي في دور الأستاذ ”عبد الرفيع“، ورأوا أنه يصور معاناة الأساتذة خصوصًا فيما يخص الأجور التي لم تعد تغطي حاجيات الحياة اليومية.

وكان مسلسل ”الماضي لا يموت“ الذي يعرض على القناة الأولى المغربية خلال شهر رمضان قد أثار بدوره غضب المحامين الذين طالبوا بوقف عرضه، الأمر الذي جعل بعض المدونين يعلقون على الأمر بسخرية، فجاء في إحدى التدوينات :“الأساتذة غاضبون على ”مول البندير“ والمحامون على ”الماضي لا يعود“، أغلقوا إذا التلفزيون وأوقفوا الإنتاج الدرامي حتى لا يغضب أحد“.

واعتبر مدونون آخرون أن الفيلم يحمل رسالة معينة، مفادها أن قيمة العلم في المغرب تراجعت بتراجع مستوى التعليم، وأن الإعلام ومواقع التواصل تشجع الشباب على التوجه إلى ”الغناء و الرقص“ لأنه يدر على صاحبه مالًا وفيرًا.

جدير بالذكر أن لقب ”مول البندير“ يطلق على مغنٍ شعبي مغربي يدعى عثمان مولين، تشبه مسيرته ما تناوله الفيلم التلفزيوني، فهو شاب تلقى تعليمًا عاليًا، لكن حياته انقلبت ذات يوم بعد انتشار فيديو له وهو يعزف على الدف ويغني، فاشتهر وامتهن الفن، وهو حاليًا من أكثر المغنين الشعبيين الذين يحيون المناسبات العائلية في المغرب، إضافة إلى ظهوره في الكثير من البرامج.

فيلم مول البندير من إخراج إبراهيم شكيري، الذي تلقى أعماله استحسانًا من المشاهد المغربي، لا سيما فيلمه السينمائي الكوميدي“الطريق إلى كابول“، الذي حظي بإشادة النقاد والإقبال الكبير للجمهور على القاعات التي عرضته سنة 2012.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com