البرلمان الليبي يستغرب تجاهل غسان سلامة لخلفيات وأسباب ”تحرير طرابلس“‎

البرلمان الليبي يستغرب تجاهل غسان سلامة لخلفيات وأسباب ”تحرير طرابلس“‎

المصدر: خالد أبوالخير - إرم نيوز

أعربت لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الليبي عن استغرابها من ما ورد في إحاطة المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، أمام مجلس الأمن، وذلك لعدم ذكره خلفيات وأسباب تحرك الجيش الليبي إلى العاصمة طرابلس.

وقالت اللجنة في بيان اليوم الأربعاء، إن سلامة أغفل أيضًا الحديث عن تعثر عمل البعثة الأممية، وعدم شفافيتها في الحديث عن نتائج عملها، ومبالغتها في تقدير النجاح وتقليل المخاطر التي تواجه العملية السياسية التي ترعاها البعثة.

وأضاف البيان ”حاولنا مرارًا التحذير من عواقب ذلك، دون أن تلتفت البعثة إلى وجهة نظرنا، وقد كانت المواجهات المسلحة في مدينة طرابلس العام الماضي مؤشرًا لهذا التعثر، فالترتيبات الأمنية التي تم الاتفاق عليها منذ 3 أعوام في اتفاق الصخيرات لم يتم تنفيذها، وأصبحت حكومة الوفاق ومؤسسات الدولة الليبية في مدينة طرابلس بيد مجموعات مسلحة تتحكم في موارد الليبيين والخدمات المقدمة لهم“.

وأشارإلى أن حكومة الوفاق نفسها أصبحت تحت هيمنة تلك المجموعات المسلحة، والتي وصلت للاستعانة بالمرتزقة، وحادثة الطيار البرتغالي الذي قبض عليه مؤخرًا خير دليل، كما أصبحت طرابلس وكرًا للمشبوهين والمتطرفين.

وتابع ”وبدلاً من اتخاذ موقف حزم تجاه ذلك، انشغلت البعثة في حوار طويل غير واضح الأهداف، بعيدًا عن جوهر المشكلة، وهو أمن العاصمة ومؤسسات الدولة بها وتنفيذ الاتفاق أساسي، وهو ما حدا بالقوات المسلحة في النهاية لاتخاذ قرار تحرير طرابلس من تلك المجموعات لتوفير الأمن والاستقرار والذي بدونه لا يمكن إجراء الانتخابات لإنهاء هذه المرحلة.

ودعت لجنة الشؤون الخارجية المجتمع الدولي لما أسمته “ الفهم العميق والإحاطة بما يحدث على الأرض، وعدم الانجرار للأحكام المتسرعة، وكذلك لحث البعثة من أجل المراجعة الشاملة لخططها وحصولها على الدعم الكامل من مجلس الأمن لأجل تنفيذ أية اتفاقات مستقبلية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com