من هو محمد هشام المتهم بتنفيذ ”تفجير ليون“ ؟

من هو محمد هشام المتهم بتنفيذ ”تفجير ليون“ ؟

المصدر: كمال بونوار- إرم نيوز

قالت مصادر فرنسية، ليل الثلاثاء/ الأربعاء، إنّ الغموض لا يزال يلفّ المشتبه بتورطه في اعتداء ”الطرد المفخّخ“ الجمعة الماضي في مدينة ليون الفرنسية، وأسفر عن سقوط 13 جريحًا.

واستنادًا إلى المعطيات المتوفرة، فإنّ محمد هشام (24 عاماً) الموقوف صباح الاثنين الماضي لدى نزوله من حافلة في الدائرة السابعة لمدينة ليون، لا يزال متمسّكًا بـ“نفي صحة الاتهام الموجّه إليه“.

ونقلت قناة ”بي أف أم تي في“ عن مصدر قريب من التحقيق، أنّ هشام يستخدم ”خطابًا دينيًا متطرّفًا“ مع رجال الشرطة، لكنّه يصرّ على عدم انتمائه إلى أي ”تنظيم إرهابي“.

وجرى الكشف عن عدم عثور المحققين على أي مستند يؤكد صلة هشام بأحد التنظيمات الإرهابية، بينما تمّ اكتشاف عدة مواد كيميائية في منزله.

وأشار مصدر أمني فرنسي إلى أنّ هشام ”غير متعاون“ مع المحققين، وذكر أنّه“كتوم ومنغلق“.

على النقيض، نقل تلفزيون ”إي تيلي“ عن أحد جيران هشام في حي ”أولينس“، أنّ صورة هشام هي لـ“شاب طيب خدوم وبشوش ومواظب على ممارسة الرياضة“.

لكنّ جاراً آخر لهشام، أقحم جزئية مناقضة: ”كان يخبرنا كل صباح بذهابه لممارسة عدة أعمال، قبل أن نكتشف غير ذلك“.

وأفاد المحققون أنّ هشام قدّم نفسه كـ“طالب في الإعلام الإلكتروني“، لكن المدرسة التي قال إنّه يدرس فيها، ”نفت ذلك بشكل قطعي“.

وأوضح متحدث باسم مدرسة المعلوماتية في ليون: ”قبل سنتين، جرى شطب تسجيله، عقب رفض السلطات منحه تأشيرة“.

وهو طرح أكده وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستنير: ”المشتبه به استفاد من تأشيرة لزيارة قصيرة، بعدها قدّم طلبًا للحصول على تأشيرة خاصة بالطلاب، لكنه لم يحصل عليها“.

من جانبها، أفادت صحيفة ”لوباريزيان“ أنّ هشامًا كان يعمل مراقباً بثانوية ”أومبار“ في الدائرة الثانية لمدينة ليون، وسجلت اندهاش الثانويين لإيقافه، وذكرت إحدى التلميذات أنّ الجميع تعودوا على مناداته بـ ”الملتحي الصغير“.

وفي بروفايله الخاص على شبكة ”لينكدن“، يقدّم محمد هشام نفسه كـ“مطوّر برمجيات“، وطالب في جامعة السانيا بمحافظة وهران الجزائرية، وتبرز صورته وجه شاب ضاحك بنظّارات رقيقة ولحية عمرها 3 أيام.

وفيما لا يزال هشام رهن التحقيقات رفقة والديه وشقيقه الأصغر الذي يدرس في الثانوية، يبقى ملف محمد هشام لغزًا للمحققين الفرنسيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com