”النهضة“ تتراجع عن ”دعم“ الشاهد لرئاسة تونس

”النهضة“ تتراجع عن ”دعم“ الشاهد لرئاسة تونس

المصدر: أنور بن سعيد ـ إرم نيوز

أعلن قيادي في حركة ”النهضة“، اليوم الأحد، أن الأخيرة قرّرت عدم ترشيح رئيس الحكومة الحالي، يوسف الشاهد، للانتخابات الرئاسية المقبلة، و ذلك في تراجع عن توجّه سابق من قيادة الحركة لدعم زعيم ”تحيا تونس“، للاستحقاق الرئاسي المرتقب.

وأكد العضو في مجلس شورى الحركة حاتم بولبيار، اليوم الأحد، أنّ الشاهد لن يكون مرشح حركته للاستحقاق الرئاسي المرتقب في نوفمبر /تشرين المقبل، وفق ما نقلته صحيفة ”الشارع المغاربي“ المحلية.

و قال بولبيار، إنّ ”النهضة“ ستُعلن يوم 14 يونيو/ حزيران المقبل، بمناسبة انعقاد الدورة 28 لمجلس شورى الحركة، عن مرشحيها للانتخابات التشريعية والرئاسية.

وأضاف بولبيار:“اليوم، أغلب قياديي النهضة اتفقوا على تقديم الحركة ترشحها للانتخابات الرئاسية، والتشريعية بـ 34 دائرة انتخابية“.

ورفض بولبيار الكشف ”مبدئيًا“، عن أسماء مرشحي النهضة، مكتفيًا بالقول إنه سيتم تقديم ما بين 3 أو 4 قوائم بأسماء أكثر الشخصيات التي وصفها بـ“القريبة من قلوب التونسيين“، وفق تعبيره.

وفيما يتعلّق بموقف حركته من حكومة الشاهد، قال القيادي البارز في حركة ”النهضة“، إن مجلس الشورى قرر دعم الحكومة، شرط أن تكون بمن فيها رئيسها يوسف الشاهد غير معنية بالانتخابات المقبلة، في تحوّل لافت عن الموقف السابق للحركة.

وفي وقت سابق قال رئيس ”النهضة“ راشد  الغنوشي، إن الحركة ”قد تدعم ترشح رئيس الحكومة الحالية يوسف الشاهد لخوض غمار الانتخابات الرئاسية المرتقبة في البلاد نهاية العام الجاري“.

وأضاف، خلال افتتاح أعمال المنتدى الاقتصادي الأفريقي، الذي انعقد مؤخرًا، أن النهضة ”جزء من الحكومة، ومرشحها سيكون الشخص الذي ينال ثقة التونسيين“.

وكان حزب ”تحيا تونس“، قرر رسميًا ترشيح رئيس الحكومة الحالي يوسف الشاهد للانتخابات الرئاسية المقبلة.

وأكدت مصادر قيادية في الحزب لموقع ”إرم نيوز“، أن الحزب قرر رسميًا ترشيح الشاهد للانتخابات الرئاسية المقبلة، بعد مشاورات مكثفة انطلقت خلال الأيام الأخيرة، حول الاستعدادات للاستحقاق الرئاسي والتشريعي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com