شبهة فساد تقود وزير التربية التونسي إلى مساءلة برلمانية

شبهة فساد تقود وزير التربية التونسي إلى مساءلة برلمانية

المصدر: يحيى مروان - إرم نيوز

تعرض وزير التربية التونسي حاتم بن سالم، الأربعاء، إلى مساءلة برلمانية، على خلفية شبهة فساد تتعلق باقتناء معدات  تشويش غير صالحة.

ووجهت النائب في كتلة الائتلاف الوطني هدى سليم، مساءلة إلى وزير التربية، طالبة منه توضيح نتائج الأبحاث في هذه القضية التي تورط فيها القيادي في حركة النهضة الإسلامية حاتم بولبيار.

وجاء في نص مساءلة النائبة هدى سليم: “ اشترت وزارة التربية قبل عامين معدات تشويش على ذبذبات الإنترنت والقصد منها منع محاولات الغش في امتحانات البكالوريوس، وقد اتضح أن هذه المعدات كانت بلا جدوى ولم تمنع الطلاب من الغش واستعمال الإنترنت“.

وأضافت النائبة في نص المساءلة التي وجهتها للوزير: ”سألنا حينها وزير التربية بالنيابة سليم خلبوس، عن الصفقة الفاسدة. ودوافع شراء تلك المعدات“.

وورد في المساءلة أيضًا أنه ”من الواضح أن تلك المعدات لم تستعمل خلال السنوات الماضية وبالتالي  كانت هدرًا للمال العام وصفقة خاسرة، علاوة على شبهات سوء الحوكمة وربما الفساد المالي“.

وختمت هدى سليم مساءلتها بالقول: ”في  إطار ممارسة سلطتنا الرقابية على حسن تدبير دواليب الدولة أود منك أن تطلعنا على ما آلت إليه التحقيقات داخل وزارتكم بخصوص قضية معدات التشويش هذه والصفقة المشبوهة وأسماء المتورطين فيها“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com