السبسي يؤكد مشاركته في القمتين الطارئتين بالسعودية

السبسي يؤكد مشاركته في القمتين الطارئتين بالسعودية

المصدر: عماد الساحلي ـ إرم نيوز

قرّر الرئيس التونسي، الباجي قائد السبسي، اليوم الإثنين، المشاركة في أعمال الدورة الرابعة عشرة للقمة الإسلامية العادية لمنظمة التعاون الإسلامي، يوم 31 مايو/ أيار الجاري، وكذلك في القمة العربية الطارئة التي ستنعقد بمدينة مكة المكرمة.

وأعلن السبسي خلال استقباله وزير خارجيته، خميس الجهيناوي، بقصر قرطاج الرئاسي، اليوم، أنّ مشاركته تأتي استجابة لدعوة الملك سلمان بن عبدالعزيز، لقادة دول مجلس التعاون وقادة الدول العربية، لعقد قمتين طارئتين بالسعودية.

وأكدت مصادر في الرئاسة التونسية، لـ ”إرم نيوز“، أن السبسي سيلقي كلمة وصفتها بـ ”المهمة“، حول دفع التعاون المشترك لمواجهة الأخطار المحدقة بالمنطقة، خلال القمة الإسلامية التي ستعقد تحت شعار ”قمة مكة: يدًا بيد نحو المستقبل“، وذلك من أجل بلورة موقف موحد تجاه القضايا والأحداث الجارية في العالم الإسلامي.

وأعلنت وزارة الخارجية السعودية، في وقت سابق، أنّ القمة ”تأتي على خلفية الاعتداءات على سفن تجارية في المياه الإقليمية للإمارات، وما قامت به ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران، من هجوم على محطتي ضخ نفطية بالمملكة“.

وجاء في بيان الوزارة، أن هذه القمة تأتي في سياق ”حرص خادم الحرمين الشريفين، على التشاور والتنسيق مع الدول الشقيقة، في مجلس التعاون لدول الخليج العربي، وجامعة الدول العربية، وفي كل ما من شأنه تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة“.

من جانب آخر، أعلن الجهيناوي، أنه بحث مع السبسي الجهود التي تبذلها تونس، والاتصالات التي تجريها مع دول الجوار، ومع مختلف الأطراف الليبية، للتوصل إلى وقف لإطلاق النار في ليبيا، واستئناف المسار السياسي الذي ترعاه الأمم المتحدة بهذا البلد، وذلك بعد أسابيع من بدء الجيش الوطني الليبي لعملية عسكرية واسعة النطاق ضدّ الميليشيات المسلّحة في العاصمة الليبية طرابلس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com