ظهور المسؤول الأول عن مذبحة غرغور في العاصمة الليبية ضمن قوات الوفاق

ظهور المسؤول الأول عن مذبحة غرغور في العاصمة الليبية ضمن قوات الوفاق

المصدر: عبدالعزيز الرواف - إرم نيوز

ظهر القيادي في مليشيات مصراته عبد المجيد الضراط في العاصمة الليبية طرابلس.

و الضراط يعتبر المتهم الأول في جريمة مجزرة غرغور التي راح ضحيتها عشرات القتلى والجرحى من سكان العاصمة الليبية طرابلس بعد الخروج في مظاهرة للمطالبة بحل الميليشيات وخروجها من العاصمة .

ظهور الضراط كان في صور بميناء طرابلس بجانب المدرعات التركية التي زودت تركيا ميليشيات حكومة الوفاق بها.

الضراط من سكان حي الأندلس بالعاصمة طرابلس وينحدر من أصول مصراتية وحسب مصادر أمنية في فترة حكومة الإنقاذ ذات التوجه الإسلامي المتشدد في طرابلس ادعت بأنه تم القبض عليه وأودع السجن .

غير أن مصادر إعلامية ونشطاء على مواقع التواصل أكدوا في نفس الفترة أنه تم إطلاق سراحه وغادر طرابلس إلى مدينة مصراته حيث انضم إلى ميليشيات البنيان المرصوص وشارك في عدة معارك منها معركة تدمير مطار طرابلس الدولي بقيادة صلاح بادي.

يذكر أن مجزرة غرور والتي قامت بها إحدى ميليشيات مصراته التي يقودها الضراط حدثت يوم 15 نوفمبر 2013 بعد صلاة الجمعة بالعاصمة طرابلس للمطالبة بخروج الميليشيات، فقام الضراط وعناصر تابعة له بإطلاق النار على المتظاهرين ما أسفر عن وقوع أكثر من 40 قتيلاً وعشرات الجرحى.

وقال عضو تجمع أسر وشهداء ضحايا غرغور، محمد القرني في تصريح سابق إن الدائرة الخامسة بمحكمة الجنايات في طرابلس عقدت جلسة بخصوص القضية في 9 نوفمبر 2014 دون وجود متهمين، رغم وجود المتهم الأبرز في القضية عبد المجيد الضراط في سجن معيتيقة وجرى نقله إلى سجن الرويمي وقتها.

تجدر الإشارة إلى أن المحكمة المختصة بالقضية لم تعقد إلا جلستين بعد عام من حدوث المجزرة ثم توقفت نهائيًا جلسات المحاكمة دون توضيح من الجهات ذات العلاقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com