لأول مرة.. المغرب بصدد إنتاج ”اليود 131“ المشع

لأول مرة.. المغرب بصدد إنتاج ”اليود 131“ المشع

المصدر: الأناضول

أعلن المغرب، يوم الأربعاء، بدء إنتاج مادة ”اليود 131“ المشعة (مخصصة للاستعمال الطبي)، وذلك لأول مرة، بحسب مسؤول حكومي.

ووفق عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن المغربي، فإن بلاده ”ستتمكن خلال هذا العام من تحقيق إنجاز هو الأول من نوعه، يتمثل في بدء إنتاج وتسويق مادة اليود 131“.

وأوضح رباح، في لقاء مع الصحفيين بالمركز المغربي للطاقة والتقنيات النووية بغابة المعمورة (حكومي)، إن هذه المادة مخصصة للاستعمال الصحي.

ويعد ”اليود 131″، مادة صيدلانية مشعة، تستخدم لعلاج بعض أنواع سرطان الغدة الدرقية.

وقال خالد المديوري، المدير العام للمركز الوطني للطاقة والعلوم والتقنيات النووية: ”المركز أنتج فعليًا لأول مرة عينات من مادة اليود 131“.

وأضاف: ”نحن مستعدون علميًا وتقنيًا وتكنولوجيًا لبدء إنتاج المادة بهدف تسويقها، ووضعنا ملفًا لدى وزارة الصحة، وننتظر الترخيص لبدء التسويق“.

والمركز المغربي للطاقة والعلوم والتقنيات النووية، أنشأ سنة 1986، لتمكين البلد من استعمال الطاقة النووية للأغراض السلمية، في المجالات العلمية والطبية والصناعية والزراعية إلى جانب مواكبة التقدم العلمي.

ويزود المركز أقسام الطب النووي بالمواد الصيدلانية المشعة، كما يهتم بإنتاج المواد الصيدلانية المشعة من الجيل الجديد، والقيام بالبحوث الطبية حول المؤشرات الحيوية لتشخيص وعلاج السرطان.

ويوجد بالمركز المذكور المفاعل النووي الذي اقتناه المغرب في إطار اتفاقية أبرمها مع الولايات المتحدة الأمريكية في 1980.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة