”عدوى“ الإضرابات تنتقل إلى رئاسة الحكومة التونسية (صور)

”عدوى“ الإضرابات تنتقل إلى رئاسة الحكومة التونسية (صور)

المصدر: عماد الساحلي ـ إرم نيوز

انتقلت عدوى ”الإضرابات“ في تونس، اليوم الأربعاء، لأوّل مرّة، إلى  رئاسة الحكومة، حيث نفّذ الموظفون بالحكومة بمنطقة ”القصبة“، وسط العاصمة التونسية، إضرابًا عن العمل احتجاجًا على مطالب مهنية.

ووفق تدوينة، نشرها الاتّحاد العام التونسي للشغل،على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي، ”فيسبوك“، فإن الإضراب ”شهد نجاحًا كبيرًا“.

من جانبها، قالت المكلّفة بالإعلام والمرأة برئاسة الحكومة التونسية، ليليا المثلوثي، إن الإضراب ناتج عن عدم استجابة الحكومة إلى مطالب أعوان وكوادر رئاسة الحكومة، مشيرة إلى أنّ نسبة المشاركة في الإضراب هي 80%.

وأكّدت المثلوثي، في تصريحات صحفيّة، أنّ المطالب تتمثّل في حق موظفي الحكومة التونسية للتّمتع بمنحة الإشراف والتّنسيق التي يتمتّع بها أعوان مجلس النواب وأعوان رئاسة الجمهوريّة.

وأفادت المثلوثي، أيضًا بوجود خلل في النظام الأساسي، إضافة إلى تأخير كبير على مستوى التّعيينات في الخطط الوظيفيّة بالحكومة التونسية، بالإضافة إلى النقص الفادح في تكوين أعوان الإدارة، مؤكّدة أن نقابة أعوان رئاسة الحكومة التي تنضوي تحت اتّحاد الشغل التونسي، لن تتراجع عن هذه المطالب، وستقوم بخطوات تصعيدية أخرى خلال الأيام القليلة المقبلة، إذا لم تتم الاستجابة إلى مطالبها.

وصرّحت المثلوثي بأنّ جلسة مفاوضات انعقدت مساء الثلاثاء، بحضور اتّحاد الشغل، ولكن تدخل مديرين عامّين بتكليف من مدير ديوان رئاسة الحكومة، أجهض المفاوضات ودفع إلى الإضراب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة