رئيس وزراء تونس يكلف الجيش بنقل الوقود وسط إضراب عمالي

رئيس وزراء تونس يكلف الجيش بنقل الوقود وسط إضراب عمالي

المصدر: رويترز

وقّع رئيس الحكومة التونسية، يوسف الشاهدّ، اليوم الجمعة، تكليف قوّات الجيش الوطني التونسي  بنقل المحروقات وتزويد محطات بيع البنزين في كامل مناطق البلاد، عقب رفض عمّال قطاع نقل البضائع والمحروقات استئناف العمل.

 وأكّدت مصادر محليّة أنّ المفاوضات لا تزال متواصلة بين الجانب الحكومي والجانب النّقابي بمقر وزارة الصّناعة التونسية، من أجل إيجاد حلول ترضي جميع الأطراف ويتمّ من خلالها تعليق الإضراب.

  جاء ذلك بعد إعلان عمّال قطاع نقل البضائع والمحروقات في تونس، اليوم الجمعة، تمرّدهم على الاتحاد العام التونسي للشغل، ورفضهم قراره باستئناف العمل، وفقًا للاتفاق الذي تمّ بموجبه مساء الخميس إلغاء الإضراب.

وقال محمد علي البوغديري، الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل، في وقت سابق: إنّ اتحاد الشغل طلب من سائقي نقل المحروقات العودة إلى العمل مع مواصلة التفاوض، لكن العاملين رفضوا ذلك بسبب حالة الغضب التي سادت صفوفهم.

 وعزا البوغديري ما حصل إلى ما وصفه بـ“التوزيع غير العادل للمنح التي تم إقرارها“، ورفض الغرف النقابية إمضاء الاتفاقات التعديلية التي تم الاتفاق بشأنها، منذ 6 أشهر.

 وقال البوغديري: “المسؤولية مشتركة لما يحصل، ويجب أن نتفهم خصوصية هذه الشريحة التي تعمل 17 ساعة وبأجور ضعيفة“.

 وكان الاتحاد العام التونسي للشغل قرر،  مساء الخميس، إلغاء إضراب قطاع نقل البضائع والمحروقات، بعد التوقيع على اتفاق يتضمن الاستجابة لعدد من المطالب المهنية والمادية للقطاع.

 وأكد منصف بن رمضان، كاتب عام الجامعة العامة للنقل، التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل، في تصريح صحفي، أنّ الجامعة العامّة للنقل قررت إلغاء الإضراب الذي كان مقررًا أن يتواصل حتى يوم السبت المقبل، بعد التوصل إلى اتفاق يلبي بعض الحقوق التي تطالب بها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة