عمّال نقل البضائع والمحروقات بتونس يرفضون قرار ”اتحاد الشغل“ ويصرون على الإضراب

عمّال نقل البضائع والمحروقات بتونس يرفضون قرار ”اتحاد الشغل“ ويصرون على الإضراب

المصدر: عماد الساحلي - إرم نيوز

أعلن عمّال قطاع نقل البضائع والمحروقات في تونس، الجمعة، عن تمرّدهم على الاتّحاد العام التونسي للشغل، ورفضوا قراره باستئناف العمل، وفقًا للاتفاق الذي تمّ بموجبه مساء الخميس، إلغاء الإضراب.

ويطالب عمال قطاع نقل البضائع والمحروقات، بتوقيع اتفاق بشأن قطاع البضائع، وتصنيف نقل المواد الخطرة والمحروقات.

وقال محمد علي البوغديري، الأمين العام المساعد للاتّحاد العام، في تصريح صحفي، إنّ ”اتحاد الشغل طلب من سائقي نقل المحروقات العودة إلى العمل مع مواصلة التفاوض، لكن العاملين رفضوا ذلك بسبب حالة الغضب التي سادت صفوفهم“.

وعزا البوغديري، ما حصل إلى ما وصفه بـ“التوزيع غير العادل للمنح التي تم إقرارها، ورفض الغرف النقابية إمضاء الاتفاقات التعديلية التي تمّ الاتّفاق بشأنها، منذ 6 أشهر“، لافتًا إلى أن “المسؤولية مشتركة لما يحصل، ويجب أن نتفهم خصوصية هذه الشريحة التي تعمل 17 ساعة بأجور ضعيفة“.

وكان الاتحاد العام التونسي للشغل، قرّر مساء الخميس، إلغاء إضراب قطاع نقل البضائع والمحروقات، بعد التوقيع على اتفاق يتضمن الاستجابة لعدد من المطالب المهنية والمادية للقطاع.

من ناحيته، أكد منصف بن رمضان، كاتب عام الجامعة العامة للنقل، التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل، في تصريح صحفي، على أنّ ”الجامعة العامّة للنقل، قررت إلغاء الإضراب الذي كان مقررًا أن يتواصل حتى يوم السبت المقبل، بعد التوصل إلى اتفاق يلبي بعض الحقوق التي تطالب بها“.

يذكر أن مدنًا تونسية، شهدت الخميس، حالة من الفوضى والشلل العام، بسبب إضراب عمال شركات نقل البضائع والمحروقات عن العمل مدة 3 أيام، احتجاجًا على عدم الزيادة في أجورهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com