انقلاب على مواقف سابقة.. إخوان الجزائر ”يتملقون“ لقائد الجيش  

انقلاب على مواقف سابقة.. إخوان الجزائر ”يتملقون“ لقائد الجيش  

المصدر: كمال بونوار – إرم نيوز

انقلبت حركة مجتمع السلم التي تمثل جماعة الإخوان  في الجزائر على مواقفها المعلنة والمعروفة تجاه قيادة الجيش، حيث حرصت في آخر بيان لها، على تقديم كلمات وصفت بأنها ”تملّق“ للفريق أحمد قايد صالح رئيس أركان الجيش.

وبعد ساعات من إطلاق قائد الجيش دعوة للحوار بين الشخصيات السياسية والأحزاب ومؤسسات الدولة، اختارت حركة السلم التي يقودها عبد الرزاق مقري، توخي خطاب مغاير لذاك الذي ظلت تستخدمه منذ عدة أسابيع.

وجاء في بيان حصلت شبكة ”إرم نيوز“ على نسخة منه، اليوم الأربعاء، بأن الحركة ترحب بما أسمته ”الاتجاه الصادق نحو الحوار الجامع والواسع والذي ترافقه وترعاه مؤسسات ذات مصداقية“.

واعتبر الحزب الذي أسسه القيادي الإسلامي الراحل محفوظ نحناح أنّ ”الخطوة مناسبة للمسارعة في الاستجابة للمطالب الجامعة للشعب الجزائري المعبر عنها في الحراك الشعبي“.

كما أيدّت حركة السلم طرح قايد صالح في ”انتقال ديمقراطي يمنع تكرار نشوء عصابات أخرى مهددة للسيادة والثروة الوطنية“.

يذكر أن بيان الحركة الأخير، جاء مغايرًا لبيان صدر مؤخرًا عن حركة السلم واتهمت فيه قائد الجيش بـ“تنفيذ انقلاب عسكري أبيض أدى إلى استقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة“.

محاولة تجديد الصلاحية  

وظلت حركة مجتمع السلم تؤيّد بوتفليقة 13 عامًا قبل أن تنقلب عليه، فيما تتجرع الحركة منذ العام 2002، خيبات كثيرة ربطها مراقبون بأنها ”دفع لضريبة خياراتهم، واصطفافهم المثير مع السلطة“.

ويرى المحلل السياسي أحمد نمديل أنّ إخوان الجزائر يسعون من وراء ”مغازلة“ الرجل الأقوى في البلاد إلى“التموقع“، وحجز بطاقة في قطار المرحلة المقبلة.

وقال نمديل لـ“إرم نيوز“ إنّ ”الإخوان الذين فقدوا كثيرًا من أسهمهم، يدركون جيدًا أنّ الشارع المحلي لفظهم، لذا يعولون على دعم العسكر، حتى في ظلّ ضآلة احتمالية التمكين للإخوان مستقبلًا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة