قائد الجيش الجزائري يدعو لتعجيل الكشف عن ملفات الفساد الثقيلة ‎

قائد الجيش الجزائري يدعو لتعجيل الكشف عن ملفات الفساد الثقيلة ‎

المصدر: كمال بونوار - إرم نيوز

دعا قائد الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح، اليوم الثلاثاء، لتعجيل الكشف عن ملفات فساد ثقيلة، وتطهير البلاد من الفاسدين والمفسدين، مشيرًا إلى محاكمة قادة عسكريين سابقين بتهم الفساد المالي والإثراء غير المشروع.

وفي خطاب جديد له من محافظة قسنطينة، شدّد قايد صالح أنّ ”مصالح الدفاع الوطني تحوز على معلومات مؤكدة حول ملفات فساد ثقيلة“.

وفي إشارة قوية إلى قضاء بلاده، تابع قائد الجيش: ”من الضروري تفادي التأخر في معالجة الفساد بحجة إعادة النظر في الإجراءات، وسيتّم تطهير بلادنا من الفاسدين والمفسدين“.

وأشار صالح إلى أن ”الجيش سيبقى بالمرصاد وفقًا لمطالب الشعب الملحة، ولما يخوّله الدستور“.

وكان قائد الجيش الجزائري تعهّد قبل أيام، باسترجاع بلاده للأموال المنهوبة، وتحقيق ما تبقى من مطالب الشعب.

واعتبر قايد صالح، أن الحراك القضائي المتسارع أصبح مجسّدًا لـ“جانب هام من المطالب المشروعة للجزائريين، ومن شأنه تطمين الشعب بأنّ أمواله المنهوبة ستسترجع بقوة القانون وبالصرامة اللازمة“.

وجدد صالح هجومه على نظام الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة وقائد استخباراته الجنرال محمد مدين المكنّى توفيق.

ووعد قائد الجيش بـ“تطهير القطاعات بفضل تضافر جهود كافة الخيرين، ثم بفضل وعي الشعب، وجاهزية أبنائه وإخوانه في الجيش، لاسترجاع هيبة الدولة ومصداقية المؤسسات وسيرها الطبيعي“.

ودعا قائد الجيش الشعب  لــ ”اتخاذ كل أسباب الحيطة والحذر في ظل هذه الظروف التي تتطلب المزيد من الحكمة لإجهاض الدسائس التي تحاك ضد بلادنا“.

وأشار صالح إلى ”عدم الوقوع في فخ التعميم وإصدار الأحكام المسبقة على نزاهة وإخلاص كوادر الدولة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com