”طوفان الكوكايين“ يجرف ثالث جنرال في الجزائر ‎

”طوفان الكوكايين“ يجرف ثالث جنرال في الجزائر ‎

المصدر: كمال بونوار – إرم نيوز

أعلنت محكمة جزائرية، ليلة الاثنين، عن استدعاء الجنرال المتقاعد محمد هامل للتحقيق معه في قضية تهريب 701 كيلوغرام من الكوكايين التي جرى حجزها في مساء 29 مايو/آيار 2018 بميناء وهران (400 كلم غربي الجزائر).

في بيان لمجلس قضاء الجزائر العاصمة، أفاد أنّ قاضي التحقيق وجّه استدعاءً للمدير العام الأسبق للأمن الجزائري لسماع أقواله صباح الخميس، بشأن صلته مع كمال شيخي المكنّى ”الجزّار“ الموقوف منذ أحد عشر شهراً، والمتهّم الأول في قضية تهريب الكوكايين.

ويؤشر مثول هامل أمام محكمة سيدي أمحمد بالجزائر العاصمة، على منعطف جديد لقضية الكوكايين التي لم تكشف كل أسرارها، بعدما جرّت عشرات المتورطين من متعاملين اقتصاديين وقضاة وأبناء متنفذين سياسيين وأمنيين.

وكان ”هامل“ أطلق تصريحاً مدوّيا بعد ورود اسم سائقه الشخصي في قضية الكوكايين، حيث قال في 26 يونيو/حزيران الماضي ”من يريد محاربة الفساد، عليه أن يكون نظيفاً“، وهو ما كلّفه الإقالة بعد ساعات من التصريح.

ويقرأ مراقبون الاستدعاء القضائي  للجنرال محمد هامل، على أنّه حلقة جديدة في مسلسل تصفية الحسابات بين العصب المتنفذة داخل جسد النظام، وسط تعتيم كبير عن حيثيات المتابعات التي طالت أكثر من مسؤول مؤخراً.

ويعد هامل ثالث جنرال تتم متابعته في القضاء بعد الجنرالين المتقاعدين سعيد باي وحبيب شنتوف.

وأمر قاضي التحقيق لمجلس الاستئناف العسكري في محافظة البليدة، بحبس سعيد باي، فضلا عن أمر ثانٍ بالقبض على الجنرال المتقاعد حبيب شنتو، ومتابعة الجنرالين بتهم: ”تبديد أسلحة وذخيرة حربية ومخالفة التعليمات العامة العسكرية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة