تونس وفرنسا تطالبان بتنفيذ مخرجات اجتماع أبوظبي لإنهاء الاقتتال في ليبيا

تونس وفرنسا تطالبان بتنفيذ مخرجات اجتماع أبوظبي لإنهاء الاقتتال في ليبيا

المصدر: أنور بن سعيد - إرم نيوز

طالب وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي، ونظيره الفرنسي جان إيف لودريان، مساء الأربعاء، بضرورة الوقف الفوري للمواجهات العسكرية الدائرة حاليًا في ليبيا، وتنفيذ مخرجات اجتماع أبوظبي بين رئيس المجلس الرئاسي لحكومة ”الوفاق“ فائز السراج، والقائد العام للجيش الليبي خليفة حفتر، نهاية شهر فبراير/ شباط الماضي.

وأكد الوزيران في اتصال هاتفي على ”ضرورة إنهاء المرحلة الانتقالية من خلال انتخابات عامة قبل نهاية 2019، وعلى الحفاظ على استقرار ليبيا وتوحيد مؤسساتها“.

كما دعا الجهيناوي المجتمع الدولي إلى ”بذل مزيد من الجهود من أجل حث مختلف الأطراف الليبية على الوقف الفوري للاقتتال“، مؤكدًا على ”الدور المحوري للأمم المتحدة ومبعوثها الخاص إلى ليبيا غسان سلامة، في رعاية المساعي الرامية للتوصل إلى تسوية سياسية توافقية للأزمة الليبية“، وفق ما جاء في بيان للخارجية التونسية.

وقال جون إيف لودريان، خلال لقائه الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، في وقت سابق، إن ”هناك عناصر انفراج نحو الدفع بالتسوية السياسية في أقرب الآجال لا سيما بعد اجتماع أبوظبي برعاية الأمم المتحدة، والاجتماع الوزاري الثلاثي بالقاهرة لوزراء خارجية تونس والجزائر ومصر“.

وشدد لودريان على ضرورة ”المتابعة المشتركة لتنفيذ خريطة الطريق في عدد من مجالات التعاون الثنائي، وتجسيد سنة التشاور بين البلدين الصديقين، حول مختلف القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك“.

من جانبه، أكد الرئيس التونسي أن بلاده ”تتابع باهتمام بالغ المستجدات في ليبيا ولا تدخر جهدًا لحث الأشقاء الليبيين على مواصلة الحوار، والمساهمة في توفير الظروف الملائمة للتوصل إلى تسوية سياسية شاملة ودائمة“.

وأضاف السبسي أن تونس ”تدعم كل الجهود المبذولة لتنفيذ خريطة الطريق التي وضعها المبعوث الأممي لليبيا، بما يمكن الشعب الليبي من استعادة أمنه واستقراره والتفرغ لجهود البناء والتنمية“.

وأعلنت بعثة الأمم المتحدة بليبيا، في وقت سابق، أن حفتر والسراج اتفقا خلال لقائهما في أبوظبي على ”إنهاء المرحلة الانتقالية في ليبيا من خلال انتخابات عامة“.

وبحسب تغريدة للبعثة الأممية وقتها على حسابها على ”تويتر“، فإن الاتفاق تناول أيضًا ”سبل الحفاظ على استقرار ليبيا وتوحيد مؤسساتها“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة