التمويل الخفي للأحزاب.. تهمة جديدة لعائلة ”كونيناف“ الجزائرية – إرم نيوز‬‎

التمويل الخفي للأحزاب.. تهمة جديدة لعائلة ”كونيناف“ الجزائرية

التمويل الخفي للأحزاب.. تهمة جديدة لعائلة ”كونيناف“ الجزائرية

المصدر: جلال مناد - إرم نيوز

باشرت محكمة سيدي أحمد في الجزائر، اليوم الثلاثاء، تحقيقات قضائية مع رجال الأعمال المعروفين بـ“الإخوة كونيناف“، المحسوبين على منظومة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، ومعهم 9 من المسؤولين البارزين في وزارتي الداخلية والصناعة.

وبحسب بيان للنائب العام، اطلع عليه ”إرم نيوز“، يواجه المتهمون علاوة على تهم: النهب، والصفقات المشبوهة، وسوء استغلال الوظيفة، تهمة ”التمويل الخفي للأحزاب السياسية“، في إشارة ربما لحملات الرئيس بوتفليقة عبر صب أموال لحسابات أحزاب الموالاة.

ورغم عدم تحديد هوية الأحزاب، إلا أن أصابع الاتهام توجه إلى حزب جبهة التحرير الوطني، والتجمع الوطني الديمقراطي، والحركة الشعبية الجزائرية، وتجمع أمل الجزائر، والتحالف الوطني الجمهوري، وهي تشكيلات سياسية يقودها وزراء سابقون ومسؤولون في الدولة.

والمستجد في القضية هو توقيف 9 مسؤولين بارزين في وزارة الصناعة التي قادها عبد السلام بوشوارب، الذي ورد اسمه في فضائح وثائق ”بنما“، وعمارة بن يونس زعيم حزب الحركة الشعبية الجزائرية العلمانية.

وأوقفت فصيلة الأبحاث للدرك الوطني، يوم أمس الإثنين، رجال الأعمال ”الإخوة كونيناف“، وهم: (رضا، عبد القادر، كريم، وطار)، حيثُ تم تحويلهم للتحقيق القضائي.

وقالت وكالة الأنباء الجزائرية، إن هؤلاء مشتبه بتورطهم في ”إبرام صفقات عمومية مع الدولة دون الوفاء بالتزاماتهم التعاقدية، واستغلال نفوذ الموظفين العموميين للحصول على مزايا غير مستحقة، وتحويل عقارات وامتيازات عن مقصدها الامتيازي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com