عاصفة استقالات غير مسبوقة بالمكاتب المحلية لحزب الشاهد في تونس – إرم نيوز‬‎

عاصفة استقالات غير مسبوقة بالمكاتب المحلية لحزب الشاهد في تونس

عاصفة استقالات غير مسبوقة بالمكاتب المحلية لحزب الشاهد في تونس

المصدر: عماد الساحلي - إرم نيوز

شهد حزب ”تحيا تونس“ المحسوب على رئيس الحكومة يوسف الشاهد، ”عاصفة“ استقالات غير مسبوقة بالمكاتب المحلية للحزب، وسط توقعات بارتفاع عدد المستقيلين إلى 1500 عضو، قبل أشهر من الانتخابات المرتقبة في البلاد.

وأكد رئيس القائمة المحلية الموحدة لحزب حركة ”تحيا تونس“ في محافظة الكاف شمال غرب البلاد، مهدي بن دوّة، أن المؤتمر التأسيسي للهيئة التسييرية الجهوية للحزب الذي انعقد اليوم السبت، اعتمد على ”التوافق المغشوش“ وأنه تم ”تحت التوصية“.

ونقلت صحيفة ”الشارع المغاربي“ المحلية، عن بن دوّة قوله، إنه طالما أن رجل الأعمال رضا بوعجينة موجود فإن النخبة السياسة في محافظة ”الكاف“، لن تتمكن من تقديم الإضافة للمنطقة.

بدوره، وصف رئيس القائمة المترشحة للمؤتمر التأسيسي لحزب ”تحيا تونس“، عن منطقة الدهماني حسان العكرمي، المؤتمر الأخير بـ“الإقصائي“، مضيفًا أنه تم خلاله تغييب الديمقراطية، وعكس المبادئ التي تم على أساسها تأسيس الحزب.

وأشار إلى أن رجل الأعمال بوعجينة، أحضر قوائم لتتم تزكيتها اليوم دون الرجوع إلى القواعد، موضحًا أن القواعد الحاضرة في المؤتمر انتفضت على المسار الذي وصفه بأنّه ”غير قانوني“.

وشدد العكرمي على أنه تم رفع شعار ”ارحل“ في وجهي بوعجينة والقيادي البارز بالحزب مهدي بن غربية، معتبرًا أن الأخير كان ”شاهد زور“ خلال المؤتمر.

وأشار إلى أنّه تم ارتكاب عدّة تجاوزات، منها الاكتفاء بتلاوة أسماء رؤساء القوائم المترشّحة، موضحًا أن القوائم كانت تحمل مسبقًا إمضاءات، وأنه تم إقصاء قائمتهم الجهوية التي تضم 2200 منخرط، وتنصيب قائمة جهوية تضم 1200 عضو آخرين، الأمر الذي وصفهُ بـ“غير المنطقي والمقبول“.

وتوقع العكرمي، استقالة أكثر من 1500 من أعضاء هياكلهم بكل من بلديات مناطق السرس، وقلعة سنان، وغريسة، والكاف، والخربية، والطويرف، ونبّر، مشددًا على أنّ استقالاتهم من حزب ”تحيا تونس“، ستكون هذه المرّة، بلا رجعة.

وقدّم أعضاء حزب ”تحيا تونس“، بمنطقة ”الدهماني“، يوم الخميس الماضي، استقالة جماعية، بسبب ”عدم التزام الحزب بتمثيل منطقة الدهماني في المراتب الأولى للقائمة المترشحة للانتخابات التشريعية وفرض التوافق على المحافظة، دون الرجوع إلى إرادة القواعد“، حسب ما جاء في بيان للمجموعة المستقيلة.

وتعد هذه الاستقالات، الأولى قبل المؤتمر التأسيسي الأول للحزب الذي سيعقد يوم 28 نيسان/أبريل الجاري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com