الداخلية الجزائرية تمنح ”ولد عباس“ ترخيصًا يثير الجدل في الحزب الحاكم

الداخلية الجزائرية تمنح ”ولد عباس“ ترخيصًا يثير الجدل في الحزب الحاكم

المصدر: جلال مناد - إرم نيوز

حصل جمال ولد عباس، الأمين العام السابق لحزب جبهة التحرير الوطني في الجزائر، على ترخيص من وزارة الداخلية لتنظيم اجتماع طارئ للجنة المركزية (أعلى هيئة بين مؤتمرين)، ما يؤشر على نهاية وشيكة للمنسق العام معاذ بوشارب.

يشار إلى أن بوشارب جرى تعيينه من قبل الرئيس المستقيل، عبد العزيز بوتفليقة، مسؤولًا عن تسيير شؤون الحزب الحاكم، بعد صعود مفاجئ جعله أيضًا رئيسًا لمجلس النواب عقب عزل سابقه السعيد بوحجة.

ويمر الحزب الأقوى في البلاد بـأزمة شرعية زادتها تعقيدًا المستجدات المتسارعة منذ بدء حراك 22 فبراير/شباط الماضي، واستقالة بوتفليقة تحت ضغط القوى الشعبية والمؤسسة العسكرية في 2 أبريل/نيسان.

وتُجهل مآلات الوضع داخل الحزب الحاكم، في ظل سماح السلطات بعودة الأمين العام السابق، جمال ولد عباس.

وفي الأثناء، نقلت تقارير إعلامية أن النيابة العامة طلبت من رئاسة مجلس الأمة رفع الحصانة عن السيناتور جمال ولد عباس، لغرض تسهيل التحقيق الأمني والقضائي معه في شبهات فساد تتعلق بفترة توليه شؤون وزارتي الصحة والشؤون الاجتماعية، زمن حكم الرئيس بوتفليقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com