بدعوة ألمانية.. مجلس الأمن يعقد جلسة طارئة حول ليبيا

بدعوة ألمانية.. مجلس الأمن يعقد جلسة طارئة حول ليبيا

المصدر: الرباط - إرم نيوز

يعقد مجلس الأمن الدولي -الخميس- جلسة طارئة بشأن الوضع الحالي في ليبيا.

وقال دبلوماسيون في الأمم المتحدة، إن ألمانيا التي تتولي رئاسة أعمال المجلس لشهر أبريل/ نيسان الجاري، هي التي طالبت بعقد الجلسة، حسب ”الأناضول“.

وأوضح الدبلوماسيون -شريطة عدم الإفصاح عن أسمائهم- أن الطلب الألماني يأتي بعد فشل أعضاء المجلس في التوصل إلى تفاهم بشان مشروع القرار الذي وزعته بريطانيا على الأعضاء -قبل يومين- وطالب بالوقف الفوري للأعمال العسكرية في ليبيا والعودة للمسار السياسي لحل الأزمة.

والاثنين الماضي، وزعت البعثة البريطانية لدى الأمم المتحدة على أعضاء مجلس الأمن، مشروع قرارها الذي دعا جميع الأطراف للتعاون مع جهود المبعوث الأممي لليبيا غسان سلامة، من أجل ضمان التوصل إلى وقف كامل للأعمال العسكرية في جميع أنحاء ليبيا.

ولم تنجح الاجتماعات التي عقدها ممثلو الدول الأعضاء، على مستوى الخبراء في مقر البعثة البريطانية بنيويورك على مدار الثلاثاء والأربعاء، في التوصل لاتفاق على الصيغة النهائية لمشروع القرار البريطاني.

وتشهد العاصمة الليبية، منذ الـ 4 من أبريل/ نيسان الجاري، مواجهات بين الجيش الليبي وقوات حكومة ”الوفاق الوطني“.

وفي السياق، أكد ناصر بوريطة، وزير الخارجية المغربي، مساء الأربعاء، أن بلاده ”تتابع بقلق عميق تطورات الوضع في ليبيا خاصة في ظل التصعيد العسكري الذي وصل إلى مشارف العاصمة طرابلس“.

وقال بوريطة في تصريح صحفي نشرته وكالة المغرب العربي للأنباء الرسمية، عقب مباحثات أجراها مع جمعة القماطي المبعوث الشخصي لرئيس حكومة الوفاق فايز السراج، إن المغرب ”يتابع بقلق عميق ما يحدث في ليبيا، وما قد يخلفه من مآسٍ إنسانية وآثارٍ على الاستقرار في هذا البلد المغاربي“.

وشدد المسؤول المغربي على أن ”الحوار يعد السبيل الأمثل لتناول كل القضايا -حتى الخلافية منها- بين مختلف الليبيين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com