قائد الجيش الجزائري يتوعد الجنرال توفيق – إرم نيوز‬‎

قائد الجيش الجزائري يتوعد الجنرال توفيق

قائد الجيش الجزائري يتوعد الجنرال توفيق

المصدر: جلال مناد - إرم نيوز

هدّد قائد أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح، بملاحقة مدير الاستخبارات العسكرية السابق الفريق محمد مدين المعروف بـ“الجنرال توفيق“، متهمًا إياه بعقد ”الاجتماعات المشبوهة في الخفاء“.

وقال في خطاب مطول اليوم الثلاثاء، إن تلك ”الاجتماعات تهدف إلى التآمر على مطالب الشعب، ومن أجل عرقلة مساعي الجيش الوطني الشعبي ومقترحاته لحل الأزمة“.

واشعلت تصريحات قايد صالح حربًا مفتوحة ضد ما يوصف بـ“بقايا“ نظام الرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة، الذين يبحثون عن موطئ في الساحة التي تواجه اشتعالًا غير مسبوق منذُ بدء حراك في 22 من شهر فبراير/شباط الماضي.

وشدّد القائد العسكري على أن ”بعض هذه الأطراف وفي مقدمتها رئيس دائرة الاستعلام والأمن السابق، خرجت تحاول عبثًا نفي تواجدها في هذه الاجتماعات، ومغالطة الرأي العام، رغم وجود أدلة قطعية تثبت هذه الوقائع المغرضة“.

وكان الفريق المتقاعد، محمد مدين، المدعو ”الجنرال توفيق“ قد نفى في بيان إعلامي، تورطه في عقد اجتماعات مشبوهة مع قادة أحزاب موالية للرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة، والسفير الفرنسي في الجزائر.

وأكد قائد الجيش الجزائري بالقول: ”سنكشف عن الحقيقة، وهاهم لا يزالون ينشطون ضد إرادة الشعب ويعملون على تأجيج الوضع، والاتصال بجهات مشبوهة، والتحريض على عرقلة مساعي الخروج من الأزمة، وعليه أوجه لهذا الشخص آخر إنذار“.

وتعهد قائلًا: ”في حالة استمراره (الجنرال توفيق)  في هذه التصرفات، ستتخذ ضده إجراءات قانونية صارمة“، دون توضيح طبيعة الإجراءات القانونية التي قد يواجهها مدير مخابرات الجيش المنتهية مهامه في شهر سبتمبر/أيلول من عام 2013.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com