تونس..“معركة“ في ”النداء“ للإطاحة بنجل ”السبسي“

تونس..“معركة“ في ”النداء“ للإطاحة بنجل ”السبسي“

المصدر: أنور بن سعيد-إرم نيوز

دخل حزب ”نداء تونس“ معركة جديدة تستهدف إبعاد حافظ قائد السبسي نجل الرئيس التونسي من قيادة الحزب، و ذلك وسط استقالات و صراعات متصاعدة أجّجها إلغاء نتائج المؤتمر الانتخابي الذي انعقد السبت الماضي.

و في مشهد يكرّس الانقسام داخل الحزب ينعقد اليوم السبت اجتماعان موازيان لانتخاب رئيس اللجنة المركزية للحزب، أحدهما في محافظة المنستير الساحلية، و الآخر في مدينة الحمامات، شمال البلاد.

و في حين دعا حافظ قائد السبسي، إلى اجتماع في محافظة المنستير، بعد أن تحرّك قبلها بيوم حلّ المكتب السياسي، دعا القيادي في الحزب، سفيان طوبال، إلى اجتماع في مدينة الحمامات، لإبعاد حافظ قائد السبسي من القيادة.

و عشية هذه ”المعركة“، نشر سفيان طوبال تسجيلًا لاتّصال هاتفي، جمعه بعضو مكتب المؤتمر عيسى الحيدوسي، قال فيه الأخير إنه يتعرض لضغوطات، وإنه غادر الاجتماع بعد تدخل الأمن، وأن النتائج المعلن عنها في آخر أشغال المؤتمر قانونية.

و يتّهم رئيس كتلة حزب نداء تونس في البرلمان، سفيان طوبال، حافظ قائد السبسي نجل الرئيس التونسي ب“الانقلاب“ على القيادة الجديدة للحزب.

وقال سفيان طوبال، في تصريحات لصحيفة ”المغرب“ المحلية، إن ”القائمة التوافقية للحزب فازت في المؤتمر الانتخابي له، وإن محاولات الطعن فيها لن تغير من الواقع شيئًا“، وفق تعبيره.

وعلى غرار سفيان طوبال أعلنت فاطمة المسدي، مساء الجمعة، استقالتها من حركة نداء تونس نهائيًا، احتجاجًا على ما وصفتها ب“الخطوة الانقلابية“ التي قالت إنّ حافظ قائد السبسي، نجل الرئيس التونسي، قام بها ضدّ المؤتمر الانتخابي للحزب.

في المقابل، اتّهم رؤوف الخماسي، القيادي المقرّب من حافظ قائد السبسي، مجموعة لم يسمّها بمحاولة الهيمنة على الحزب وشق صفوفه، داعيًا أعضاء اللجنة المركزية إلى حضور اجتماع المنستير، ”وفاء للرئيس المؤسس للحزب الباجي قائد السبسي“، حسب قوله.

و قرّر المؤتمر الانتخابي لحزب ”نداء تونس“، في وقت سابق، إلغاء نتائج انتخابات المكتب السياسي للحزب، وإعادة فتح باب الترشّح لعضويته مجددًا.

وقال نائب رئيس مؤتمر حركة ”نداء تونس“، عيسى الحيدوسي، إنّ أشغال المؤتمر شهدت عدّة إخلالات، من بينها تقديم قائمتين لانتخابات المكتب السياسي، تمّ إمضاؤهما من قبل شخص واحد، وعدم تسجيلهما في مكتب الضبط.

وانتخب أعضاء المجلس المركزي الجديد لحركة نداء تونس المكتب السياسي المكون من 32 عضوًا، أغلبهم من قيادات الحزب وأعضائه في البرلمان، إضافة إلى 3 كتاب دولة في الحكومة.

وضمت الهيئة السياسية كلًا من أنس الحطاب وسلمى اللومي، وسفيان طوبال، وحافظ قائد السبسي (نجل الرئيس)، وعبدالعزيز القطي، وناجي جلول، وفوزي اللومي، وفراس قفراش وعبدالرؤوف الخماسي، إضافة إلى كاتب الدولة للهجرة رضوان عيارة، وكاتب الدولة للنقل عادل الجربوعي.

مواد مقترحة