القضاء التونسي يحكم بالسجن ضدّ موظف أممي متهم بـ“التجسس“

القضاء التونسي يحكم بالسجن ضدّ موظف أممي متهم بـ“التجسس“

المصدر: محمد الخالدي-إرم نيوز

أصدر قاضي التحقيق بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب بتونس، مساء الخميس، حكمًا بالسجن ضدّ الموظف الأممي، منصف قرطاس، وذلك على خلفية اتهامه بالضلوع في قضية ”تجسس“، وصفت بـ“الخطيرة“.

وشمل الحكم بالسجن شخصًا آخر في قضية ”تعمّد الحصول على معطيات أمنية هامة متعلقة بمكافحة الإرهاب وإفشائها في غير المسموح به قانونًا“، وفق ما أكده المتحدث باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب، سفيان السليطي.

وأعلنت الأمم المتحدة، في وقت سابق، أنّ أمينها العام أنطونيو غوتيريش ناقش مع المسؤولين التونسيين موضوع احتجاز الخبير الأممي المنصف قرطاس، خلال زيارته تونس، في نهاية آذار/مارس الماضي.

جاء ذلك على لسان المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ”استيفان دوغريك“، في مؤتمر صحفي عقده بالمقر الدائم للمنظمة الدولية في نيويورك.

ولفت دوغريك إلى أن الموظف الأممي ”مشمول باتفاقية الأمم المتحدة وحصانتها المعتمدة عام 1946“.

وأردف أنّه ”ما زالت الاتصالات مستمرة مع المسؤولين التونسيين لمعرفة أسباب وظروف احتجاز قرطاس“.

وكانت وسائل إعلام تونسية قد ذكرت أن رجال أمن بزي مدني أوقفوا المسؤول الأممي، وهو الباحث والخبير التونسي في الإعلام والأمن، المنصف قرطاس، في مطار تونس قرطاج الدولي، حين كان قادمًا من روما، في رحلة على متن الخطوط الإيطالية ”اليطاليا“.

ومنصف قرطاس (81 عامًا) هو باحث في مركز جينيف للنزاعات والتنمية وترسيخ السلم، وهو متخصص في الإصلاح الأمني والتنمية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com