وسط صراعات واتهامات.. ”سقوط“ المكتب السياسي لحزب ”نداء تونس“

وسط صراعات واتهامات.. ”سقوط“ المكتب السياسي لحزب ”نداء تونس“

المصدر: عماد الساحلي- إرم نيوز

قرّر المؤتمر الانتخابي لحزب ”نداء تونس“ إلغاء نتائج انتخابات المكتب السياسي للحزب، وإعادة فتح باب الترشّح لعضوية المكتب، وذلك في خطوة يراها مراقبون تعطّل عملية ”ترميم“ الحزب، وتزيد في تعميق الانقسامات داخله، قبل أشهر من الاستحقاق المرتقب بالبلاد.

وأكّد نائب رئيس مؤتمر حركة ”نداء تونس“، عيسى الحيدوسي، في ندوة صحفية، أنّ المؤتمر قرّر إلغاء نتيجة انتخاب المكتب السياسي، وإعادة فتح باب الترشّحات لعضوية المكتب السياسي، على أن يقع تقديم القائمات المترشحة يوم الخميس المقبل، وتقع دعوة أعضاء اللجنة المركزية لاحقًا، لانتخاب المكتب السياسي الجديد.

وأشار الحيدوسي إلى أنّ أشغال المؤتمر شهدت عدّة إخلالات، من بينها تقديم قائمتين لانتخابات المكتب السياسي، تمّ إمضاؤهما من قبل شخص واحد، وعدم تسجيلهما في مكتب الضبط.

وانتخب أعضاء المجلس المركزي الجديد لحركة نداء تونس المكتب السياسي المكون من 32 عضوًا، أغلبهم من قيادات الحزب وأعضائه في البرلمان، إضافة إلى 3 كتاب دولة في الحكومة.

وضمت الهيئة السياسية بالخصوص كلًا من أنس الحطاب وسلمى اللومي، وسفيان طوبال، وحافظ قائد السبسي (نجل الرئيس)، وعبدالعزيز القطي، وناجي جلول، وفوزي اللومي، وفراس قفراش وعبدالرؤوف الخماسي، إضافة إلى كاتب الدولة للهجرة رضوان عيارة، وكاتب الدولة للنقل عادل الجربوعي، وكاتب الدولة المكلف بالدبلوماسية الاقتصادية حاتم الفرجاني.

وجاء ذلك، وسط اتهامات بارتكاب ”تجاوزات غير مسبوقة“ وتهديدات برفع قضايا ”للطعن في شرعية المؤتمر الانتخابي لحزب نداء تونس وشفافيته، وما أفرزه من هيئة سياسية“.

واتهم رئيس كتلة حزب نداء تونس في البرلمان التونسي، سفيان طوبال، يوم الخميس، حافظ قائد السبسي نجل الرئيس التونسي بالسعي إلى ”الانقلاب“ على القيادة الجديدة للحزب.

وقال سفيان طوبال، في تصريحات لصحيفة ”المغرب“ المحلية، إن ”القائمة التوافقية للحزب فازت في المؤتمر الانتخابي له، وإن محاولات الطعن فيها لن تغير من الواقع شيئًا“، وفق تعبيره.

في حين قالت النائب في مجلس النواب التونسي، فاطمة المسدي: ”هناك عصابات تريد الاستيلاء على حزب نداء تونس بهدف تهديد المسار الديمقراطي في البلاد“، مهددة برفع قضية ”للطعن في شرعية المؤتمر الانتخابي لحزب نداء تونس وشفافيته، وما أفرزه من هيئة سياسية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com