قيادي في ”نداء تونس“ يتهم نجل السبسي بمحاولة ”الانقلاب“ على القيادة الجديدة للحزب – إرم نيوز‬‎

قيادي في ”نداء تونس“ يتهم نجل السبسي بمحاولة ”الانقلاب“ على القيادة الجديدة للحزب

قيادي في ”نداء تونس“ يتهم نجل السبسي بمحاولة ”الانقلاب“ على القيادة الجديدة للحزب

المصدر: أنور بن سعيد- إرم نيوز

اتهم رئيس كتلة حزب نداء تونس في البرلمان التونسي، سفيان طوبال، اليوم الخميس، حافظ قائد السبسي نجل الرئيس التونسي، بالسعي إلى ”الانقلاب“ على القيادة الجديدة للحزب.

وقال سفيان طوبال، في تصريحات لصحيفة ”المغرب“ المحلية، إن ”القائمة التوافقية للحزب، فازت في المؤتمر الانتخابي للحزب، وإن محاولات الطعن فيها لن تغير من الواقع شيئًا“، وفق تعبيره.

كما أكد طوبال، أن ”حافظ قائد السبسي، يسعى لإسقاط المكتب السياسي، لكن محاولات التشويش لن تكلل بالنجاح“، حسب قوله.

وأضاف أن الحزب يسعى في ظل هيمنة المجموعة الجديدة عليه، إلى عقد تحالفات مع الأحزاب القريبة منه، وخاصة الأحزاب التي انشقت عنه، على غرار حركتي ”مشروع تونس“، و“تحيا تونس“.

وتابع طوبال أن المشاورات انطلقت مع حركة ”مشروع تونس“، بشكل رسمي، لكنها لا تزال غير رسمية مع حركة ”تحيا تونس“.

ويتمسك نجل الرئيس  التونسي، حافظ قائد السبسي، وعدد من قيادات ”نداء تونس“، بالطعن في قائمة المكتب السياسي للحزب، التي تم ترشيحها في مؤتمر نداء تونس بصفة توافقية.

وحصل حافظ قائد السبسي، والموالون له في حزب ”نداء تونس“، في قائمة المكتب السياسي الجديدة، على تمثيل ضعيف بـ 4 شخصيات، فيما تحظى سلمى اللومي وناجي جلول بالنسبة الأكبر في تمثيلية المكتب السياسي الجديد للحزب.

وأفادت مصادر قيادية، في نداء تونس، في تصريح لموقع ”إرم نيوز“، أنّه تمت إزاحة حافظ قائد السبسي من الصفوف الأولى للمكتب السياسي للنداء، بتوافق واسع، بين داعمي المستشارة الرئاسية سلمى اللومي ومدير مركز الدراسات الاستراتيجية التابع للرئاسة ناجي جلول.

بدورها، قالت النائب في مجلس النواب التونسي، فاطمة المسدي، مساء الأربعاء، إن مؤتمر حركة نداء تونس، شهد ”تجاوزات غير مسبوقة“، متهمة ما وصفتها بـ“العصابات“ بمحاولة السيطرة على قيادة الحزب.

وأضافت المسدي، وهي نائب عن حزب نداء تونس، في ندوة صحفية بمحافظة صفاقس جنوبي البلاد، أن ”التجاوزات التي حصلت في مؤتمر نداء تونس، مخزية للغاية“.

واعتبرت المسدي أن ”هناك عصابات تريد الاستيلاء على حزب نداء تونس بهدف تهديد المسار الديمقراطي في البلاد“، مهددة برفع قضية ”للطعن في شرعية المؤتمر الانتخابي لحزب نداء تونس وشفافيته، وما أفرزه من هيئة سياسية“.

وأكدت أنها قدمت، يوم الإثنين، طعنًا إلى رئيس لجنة مؤتمر الحزب، بسبب ما قالت إنه ”خطأ“ في قائمة المترشحين، لكنها قالت إنه لم يتم النظر في الطعن الذي تقدمت به.

وانتخب أعضاء المجلس المركزي الجديد لحركة نداء تونس، المكتب السياسي المكون من 32 عضوًا، أغلبهم من قيادات الحزب وأعضائه في البرلمان، إضافة إلى 3 كتاب دولة في الحكومة.

وضمت الهيئة السياسية بالخصوص كلًا من أنس الحطاب وسلمى اللومي، وسفيان طوبال، وحافظ قائد السبسي (نجل الرئيس)، وعبدالعزيز القطي، وناجي جلول، وفوزي اللومي، وفراس قفراش وعبدالرؤوف الخماسي، إضافة إلى كاتب الدولة للهجرة رضوان عيارة، وكاتب الدولة للنقل عادل الجربوعي، وكاتب الدولة المكلف بالدبلوماسية الاقتصادية حاتم الفرجاني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com