ليبيا ..قادة متشددون يؤازرون مليشيات الوفاق في طرابلس – إرم نيوز‬‎

ليبيا ..قادة متشددون يؤازرون مليشيات الوفاق في طرابلس

ليبيا ..قادة متشددون يؤازرون مليشيات الوفاق في طرابلس

المصدر: عبدالعزيز الرواف - إرم نيوز

تتغير بسرعة كبيرة أطراف الحرب في العاصمة الليبية طرابلس، فبعد أن كانت خلال الأيام الأولى لها بين الجيش الليبي بقيادة المشير حفتر، والقوات التي تدعي تبعيتها لحكومة الوفاق، دخلت اليوم عناصر جديدة.

وأكدت مصادر مطلعة أن أطرافًا ذات صبغة إسلامية متشددة أعلنت الحرب ضد الجيش في المعارك الجارية بالعاصمة طرابلس.

ومن الشخصيات المتشددة التي صرحت بدعمها لحكومة الوفاق ومشاركتها في الحرب ضد الجيش، القيادي في جماعة أنصار الشريعة زياد بلعوم، الذي فر من بنغازي منذ أكثر من 4 سنوات، وأعلن اليوم الخميس مشاركته في القتال ضمن صفوف القوات الموالية لحكومة الوفاق  ضد القوات المسلحة الليبية.

وظهر بلعم في مقطع مصور وهو يرتدي الزي العسكري ويستقل سيارة مسلحة تحمل شعار كتيبة المرسى التي يقودها صلاح بادي وشاركت في اشتباكات اليوم بمنطقة خلة الفرجان.

وصاحب هذا التغير أيضًا تصريحات لبعض الشخصيات السياسية المنتمية لتيارات إسلامية مختلفة، ومنها رئيسة ”حركة قلم“ النسائية الدعوية التابعة للجماعة الليبية المقاتلة والتي تترأسها خديجة سامي الساعدي، ابنة المسؤول الشرعي للجماعة الليبية المقاتلة.

وطالبت خديجة الساعدي قوة الردع الخاصة في طرابلس التابعة لداخلية الوفاق، بالإفراج عن من أسمتهم ”السجناء السياسيين“ لديها كبادرة حسن نية.

وقالت عبر صفحتها الشخصية على موقع ”فيسبوك“، إنه يتوجب على قوة الردع الخاصة الإفراج عن جميع من أسمتهم السجناء السياسيين لديها وخاصة ممن وصفتهم بـالمهجرين، قاصدة عناصر شورى بنغازي ودرنة والفارين بعد حرب الجيش ضدهم في تلك المدن.

وأشارت إلى ضرورة إطلاق عناصر حماس المسجونين عند قوة الردع بقولها ”ولا ننسى أسرى حركة حماس. هذا أقل ما ينبغي الآن كبادرة حسن نية، وآمل أن يسعى دعاة المصالحة إلى تحقيق هذا الهدف ما وجدوا إلى ذلك سبيلًا“.

وطالب عضو جماعة الإخوان المتهم في عهد العقيد القذافي بعدة أعمال إرهابية، محمد عمر بعيو، والذي عمل مستشار حكومة الإنقاذ السابقة في طرابلس، بضرورة أن يكون ضباط الجيش تحت إمرة الثوار، لا أن يكون الثوار تحت إمرة ضباط الجيش في طرابلس، نافيًا وجود الجيش من الأساس، ومؤكدًا أن القوة الحقيقية في يد الثوار بروحهم القتالية العالية.

تجدر الإشارة إلى أن بعيو هو أحد المقربين جدًا من آمر لواء الصمود بقيادة صلاح المطلوب دوليًا ومحليًا في ليبيا بتهم عديدة.

وكان صادق الغرياني، المفتي السابق القريب من الجماعات المتشددة في ليبيا، قد وجه، عبر قناة التناصح المملوكة لعدة شخصيات متشددة، دعوة لتأييد حكومة الوفاق في حربها ضد الجيش، وأفتى بوجوب الانضمام لقوات المجلس الرئاسي التي تقاتل قوات الجيش.

يذكر أن الغرياني كان إلى وقت قريب يصف السراج بالفساد والعمالة للغرب وخيانة دماء الشهداء، كما أنه أفتى في مرات عدة بوجوب الخروج عليه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com