رغم دعوة الأمم المتحدة لهدنة.. تواصل الاشتباكات في طرابلس والجيش يدمر رتلًا لمصراتة – إرم نيوز‬‎

رغم دعوة الأمم المتحدة لهدنة.. تواصل الاشتباكات في طرابلس والجيش يدمر رتلًا لمصراتة

رغم دعوة الأمم المتحدة لهدنة.. تواصل الاشتباكات في طرابلس والجيش يدمر رتلًا لمصراتة

المصدر:  خالد أبو الخير – إرم نيوز

تواصلت الاشتباكات العنيفة بين الجيش الليبي وميليشيات حكومة الوفاق، مساء اليوم الأحد، على الرغم من  بدء سريان الهدنة الإنسانية التي دعت اليها الأمم المتحدة لإخراج الأسر العالقة في مواقع الاشتباكات.

وقال ”أحمد عبد الحكيم حمزة“، رئيس اللجنة الوطنية الليبية لحقوق الإنسان خلال تصريح لـ“إرم نيوز“، إن ”الاشتباكات ما زالت مستمرة رغم أن الساعة تجاوزت السادسة مساءً“، لافتًا إلى أن ”المفاوضات جارية بغية التوصل إلى هدنة“.

وذكر شهود عيان أن ”الجيش الليبي قصف رتلًا لميليشيات مصراتة في مدينة القربوللي 60 كلم شرق طرابلس“، محاولًا استغلال الهدنة للتقدم إلى طرابلس.

ودعت الأمم المتحدة ”الأطراف المتحاربة الى احترام هدنة إنسانية، ووقف إطلاق النار في مناطق: وادي الربيع، والكايخ، وقصر بن غشير، والعزيزية“ جنوب غرب طرابلس، بين الساعة الرابعة والسادسة من بعد ظهر اليوم ”انتهى توقيتها فعليًا“، لتأمين إجلاء الجرحى والمدنيين من قبل أجهزة وطواقم الإسعاف والطوارئ، والهلال الأحمر الليبي.

وأكدت المنظمة الليبية لحقوق الإنسان في بيان لها، أن ”تلك الهدنة مهمة لتأمين إجلاء المدنيين والجرحى والمصابين العالقين في مناطق الاشتباكات في مناطق: وادي الربيع، والكايخ، وقصر بن غشير، والعزيزية جنوب غرب طرابلس، من قبل فرق جهاز الإسعاف والطوارئ، والهلال الأحمر الليبي“.

كما طالبت اللجنة، كافة الأطراف بتسهيل وتيسير عمل فرق وطواقم الهلال الأحمر، وجهاز الإسعاف والطوارئ، وعدم التعرض لهم، أو عرقلة عملهم الإنساني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com