بعد إعلان حالة الطوارئ.. تونس تعلن التأهب على حدودها مع ليبيا – إرم نيوز‬‎

بعد إعلان حالة الطوارئ.. تونس تعلن التأهب على حدودها مع ليبيا

بعد إعلان حالة الطوارئ.. تونس تعلن التأهب على حدودها مع ليبيا

المصدر: عماد الساحلي- إرم نيوز

أعلنت السلطات التونسية، الجمعة، عن أنها اتخذت كل الاحتياطات الميدانية لتأمين الحدود مع ليبيا، لمواجهة التداعيات المحتملة للعملية العسكرية، التي أطلقها الجيش الوطني الليبي لتحرير العاصمة الليبية من الجماعات المسلّحة.

وقالت وزارة الدفاع الوطني التونسية، في بيان صدر عنها الجمعة، إنها ”دعت العسكريين التونسيين إلى مزيد من اليقظة والحذر وتعزيز الوجود العسكري بمعبري الذهيبة ورأس جدير، مع تشديد المراقبة باستغلال الوسائل الجوية ومنظومات المراقبة الإلكترونية، للتفطن المبكر لكل التحركات المشبوهة“.

أما وزارة الخارجية التونسية، فقد عبرت عن ”قلقها العميق من تطورات الأوضاع في ليبيا“، داعية جميع  الأطراف إلى ”التحلي بأعلى درجات ضبط النفس، وتفادي التصعيد الذي من شأنه أن يزيد في تعميق معاناة الشعب الليبي الشقيق، ويهدد انسجامه ووحدة أراضيه“.

وقالت الوزارة، في بيان صدر عنها: ”تتابع تونس بانشغال بالغ التطورات الخطيرة للأوضاع في ليبيا، وتعرب عن قلقها العميق لما آلت إليه الأحداث في هذا البلد الشقيق“، مؤكدة على ”أهمية الحفاظ على المسار السياسي الذي ترعاه الأمم المتحدة، وتوفير كل ظروف النجاح للمؤتمر الوطني الجامع المنتظر عقده خلال الفترة المقبلة، والتسريع بإيجاد حلّ سياسي دائم يمكن من إعادة الأمن والاستقرار إلى ليبيا“.

وكان قائد الجيش الوطني الليبي، خليفة حفتر، أمر الخميس، قواته بالتحرك صوب العاصمة الليبية، معلنًا انطلاق ”عملية تحرير طرابلس“.

وقال حفتر، في تسجيل صوتي، ”إلى جيشنا المرابط على تخوم طرابلس في كل الجبهات، اليوم نستكمل بعون الله مسيرتنا الظافرة، مسيرة الكفاح والنضال، اليوم نستجيب لنداء أهلنا في عاصمتنا الغالية كما وعدناهم، وقد بلغ بهم الصبر منتهاه“.

وردًا على ذلك، أمر رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية، فائز السراج، سلاح الجو بـ“قصف كل من يهدد الحياة المدنية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com