الجزائر.. بدء التحقيق القضائي مع رجل الأعمال علي حداد

الجزائر.. بدء التحقيق القضائي مع رجل الأعمال علي حداد

المصدر: جلال مناد - إرم نيوز

أحال الأمن الجزائري، اليوم الإثنين، رجل الأعمال البارز علي حداد، إلى محكمة ”الطارف“ بعد مضي 24 ساعة على احتجازه، حين تم اعتراض محاولة ”هروبه“ إلى تونس، بواسطة جواز سفر بريطاني.

وذكرت مصادر أمنية، أن حداد رفض التجاوب مع فريق المحققين، وهددهم بالاتصال بسفارة لندن في الجزائر، لغرض التدخل في مجريات التحقيق، لكن السلطات الأمنية رفضت الرضوخ لتهديداته.

ويملك حداد، نادي اتحاد العاصمة الرياضي، وقناتي ”دزاير تي في“ و’دزاير نيوز“ وصحيفة ”وقت الجزائر“ بنسختها الناطقة بالفرنسية، إضافة إلى مجمع أعمال ينشط بقطاعات البناء والأشغال العامة والطرقات والخدمات.

وانتخب حداد، رئيسًا لمنتدى رؤساء المؤسسات منذ بداية العام 2015، لكنه استقال منه قبل 3 أيام، وصنفته مجلة ”فوربس“ الأمريكية كأحد أثرياء الجزائر، وعرف بعلاقاته المتشعبة مع رئيس الوزراء السابق عبد المالك سلال و”السعيد بوتفليقة“، شقيق الرئيس الحالي.

ووصل النفوذ بالملياردير علي حداد، إلى حد تعيينه وزراء ومسؤولين كبارًا وإقالتهم، حين تتعارض إراداتهم مع مصالحه المالية، كما تمكّن من عزل رئيس الوزراء عبد المجيد تبون بعد 81 يومًا من تعيينه رئيسًا للحكومة.

وفي ولاية الطارف، التي جرى توقيفه بإقليمها، تحوم شبهات حول نواب وأثرياء في البرلمان الجزائري، على علاقة وطيدة برجل الأعمال الموقوف علي حداد، حيث كان المعني برفقة بعضهم قبل محاولته التسلل إلى الأراضي التونسية، ومن ثمة السفر إلى مطارات أوروبية.

وجرى الكشف، يوم الإثنين، عن قائمة مكونة من 12 رجل أعمال ممنوعين من السفر إلى الخارج، والإعلان عن فتح تحقيقات قضائية ضدهم بتهم ضلوعهم بقضايا فساد وتهريب أموال بالعملة الأجنبية، وفق ما كشف عنه الادعاء العام لمجلس قضاء الجزائر العاصمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com