عقب منع الجزائري“حداد“.. جدل يرافق وصول رجل الأعمال المعارض ”يسعد ربراب“ إلى ”هانوفر“

عقب منع الجزائري“حداد“.. جدل يرافق وصول رجل الأعمال المعارض ”يسعد ربراب“ إلى ”هانوفر“

المصدر: جلال مناد- إرم نيوز

أكد صحفيون عاملون في مجمع ”وقت الجزائر“ الإعلامي، خبر توقيف مديرهم، رجل الأعمال علي حداد، عند مركز الحدود البرية ”أم الطبول“ في ولاية الطارف المتاخمة لتونس، لكن مديرية الأخبار لقناتي ”دزاير ودزاير نيوز“ امتنعت عن بث الخبر في نشراتها المستمرة منذ الصباح.

وتساءل صحفيون عن عدم منع رجل الأعمال البارز، يسعد ربراب، من السفر جوًّا إلى ألمانيا، في الوقت الذي أطيح فيه بـ“علي حداد“، وهو يحاول المغادرة لأوروبا عبر تونس، فجر الأحد بعد توقيفه بجواز سفر بريطاني.

وغرّد الرجل الثري والمعارض، يسعد ربراب، على صفحته الرسمية بموقع تويتر: ”سأكون غدًا في ألمانيا لعقد لقاءات عمل على هامش معرض هانوفر“، وهي إشارة واضحة إلى منع غريمه علي حداد، الموالي للسلطة، ما يؤكد أن قرارات المنع من السفر تخص رجال الأعمال المقربين من ”السعيد“ شقيق الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

في سياق متصل، تهرّب شقيق حداد ”ربوح“ رئيس نادي اتحاد الجزائر ونائب رئيس اتحاد الكرة، من لقاء الصحافة خلال اجتماع لمكتب الاتحاد الجزائري لكرة القدم، بمقره المركزي في ضاحية ”دالي إبراهيم“ أعالي العاصمة.

وأوضحت مصادر متطابقة، أنّ ربوح حداد، انشغل صباحًا بمتابعة تطورات قضية توقيف شقيقه المستقيل مؤخرًا من رئاسة نادي منتدى رجال الأعمال (الأفسيو)، وهو أكبر تكتل اقتصادي داعم للرئيس عبد العزيز بوتفليقة، الذي يواجه منذ 22 شباط/ فبراير الماضي مظاهرات غضب رافضة لتمديد حكمه.

ومن جهة أخرى، تقرر منع شخصيات بارزة ورجال أعمال معروفين بقربهم من دوائر السلطة الحاكمة، وتشعب علاقاتهم بسرايا الحكم، وسط شكوك تحوم حول استثمارات ضخمة تشوبها ملفات فساد، بحسب وسائل إعلام محلية.

وفي غضون ذلك، تلقت مديرية الطيران المدني تعليمات من وزارة الدفاع الوطني، تأمرها بمنع السماح بإقلاع الطائرات الخاصة والمملوكة لرجال أعمال من مطارات الجزائر، ضمن سلسلة من الإجراءات المتخذة من قبل المؤسسة العسكرية، بعد تعهدها بحماية أموال وممتلكات الشعب الجزائري، وفق ما يخوله الدستور.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com