بعد يومين من الإفراج عنه.. اعتقال بلحسن الطرابلسي في فرنسا مجددًا

بعد يومين من الإفراج عنه.. اعتقال بلحسن الطرابلسي في فرنسا مجددًا

المصدر: محمد الخالدي-إرم نيوز 

اعتقلت السلطات الفرنسية صهر الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن علي، بلحسن الطرابلسي، مجددًا على خلفية شبهة ضلوعه في قضية ”تدليس وتبييض أموال“، وذلك بعد يومين من إطلاق سراحه.

وتم اعتقال الطرابلسي من جديد، بناء على طلب الحكومة التونسية تسليمه، حيث تم إعلام السلطات التونسية رسميًا بذلك من قبل السلطات الفرنسية في مقابل التزام الدولة التونسية بتمكينه من ظروف المحاكمة العادلة، بحسب وسائل إعلام محلية.

 ويأتي ذلك عقب إفراج السلطات الفرنسية عن صهر الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن علي،  الخميس الماضي، بعد دفع ضمان مالي قدره 100 ألف يورو، مع الالتزام بعدم مغادرة التراب الفرنسي.

 وأوقف بلحسن الطرابلسي لمدة أسبوعين في فرنسا بعد مغادرته كندا التي لجأ إليها إبان الثورة في كانون الثاني/ يناير 2011.

وأكد مصدر من وزارة العدل التونسية، في وقت سابق، أن الوزارة بصدد تجهيز ملف قضائي لتقديمه للسلطات الفرنسية، يتضمن جميع أحكام الإدانة ضد الطرابلسي، معربًا عن أمله بتفاعل الجانب الفرنسي بشكل إيجابي في إطار الاتفاقية بين الدولتين.

وفرَّ الطرابلسي برفقة عائلته على متن يخت باتجاه إيطاليا يوم 14 كانون الثاني/يناير  2011، ثم منها إلى كندا حيث استقر هناك لسنوات.

ورفض القضاء الكندي في 16 آذار/مارس 2015 منح اللجوء لصهر الرئيس التونسي الأسبق بعد أن فقد عام 2012 وضعية المقيم الدائم على أراضيها، وبررت المحكمة الرفض بوجود شبهات في ارتكابه جرائم حق عام خطيرة في تونس.

واختفى الطرابلسي من كندا في ظروف غامضة بعد صدور قرار بطرده، ليظهر على التونسيين لأول مرة في برنامج تلفزيوني عبر مداخلة هاتفية على قناة ”التاسعة“ التونسية في 9 كانون الثاني/يناير 2017، ما أثار حفيظة التونسيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة