أخبار

عشية انتخابات الرئاسة.. فشل مفاوضات بين الحكومة الموريتانية والمعارضة
تاريخ النشر: 29 مارس 2019 15:47 GMT
تاريخ التحديث: 29 مارس 2019 15:47 GMT

عشية انتخابات الرئاسة.. فشل مفاوضات بين الحكومة الموريتانية والمعارضة

رفضت الحكومة الموريتانية مطلب التحالف الانتخابي للمعارضة الديمقراطية الرئيسي المتمثل في إعادة هيكلة اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات

+A -A
المصدر: أحمد ولد الحسن- إرم نيوز

فشلت المفاوضات بين الحكومة الموريتانية، والتحالف الانتخابي لأحزاب المعارضة، بخصوص التحضير للانتخابات الرئاسية التي ستنظم منتصف شهر حزيران/يونيو المقبل.

ورفضت الحكومة الموريتانية مطلب التحالف الانتخابي للمعارضة الديمقراطية الرئيسي المتمثل في إعادة هيكلة اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات، وهو المطلب الذي تصر عليه الأحزاب المشكلة للحلف المعارض.

وحسب ما أورد موقع ”صحراء ميديا“ المحلي، فإن وزير الداخلية أحمدو ولد عبد الله أبلغ المعارضة اليوم الجمعة بأن الحكومة ترفض بشكل قاطع أي إعادة هيكلة أو حل يطال اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات.

وأضاف الموقع نقلًا عن مصادره أن الوزير أبدى استعداد الحكومة للتباحث بخصوص جميع مطالب المعارضة، باستثناء مطلب إعادة هيكلة اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات، ما دفع المعارضة للانسحاب من المفاوضات واعتبارها فاشلة.

وتستعد الأحزاب المشكلة للتحالف الانتخابي للمعارضة، لعقد اجتماع في وقت لاحق للتباحث بخصوص الموقف الذي ستتخذه من الانتخابات المقبلة.

وسبق لهذه الأحزاب أن قررت المشاركة في الرئاسيات واعتمدت استراتيجية تعدد المترشحين في الشوط الأول، والتحالف في حالة الوصول إلى الشوط الثاني، بعد أن أعلنت فشل جهودها في الاتفاق حول مرشح موحد، تنافس به مرشح النظام.

 وكانت المعارضة قد وجهت خلال الأشهر الأخيرة رسالة لوزارة الداخلية بداية فبراير الماضي، تتضمن جملة من المطالب ترى أنها ضرورية لضمان شفافية الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وشملت هذه المطالب إعادة هيكلة اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات، والتدقيق للائحة الانتخابية وفتحها أمام المواطنين في الخارج، وحضور مراقبين أوروبيين إضافة إلى حياد الإدارة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك