توقيف المحامي محمد زيان أبرز محامي حراك الريف بالمغرب

توقيف المحامي محمد زيان أبرز محامي حراك الريف بالمغرب

المصدر: الرباط- إرم نيوز

قضت محكمة الاستئناف بمدينة الرباط أمس الثلاثاء، بتوقيف المحامي محمد زيان، المعروف بدفاعه عن الصحفي المغربي توفيق بوعشرين، الذي وجهت إليه تهم كبيرة أمام القضاء ترتبط بالاستغلال الجنسي والاتجار بالبشر، وحكم عليه بالسجن 12 عامًا، وذلك بسبب إخلاله بقواعد ممارسة مهنة المحاماة.

وأدانت المحكمة المحامي محمد زيان المثير للجدل، بسبب تصريحاته الغريبة، بتوقيفه عن ممارسة مهنة المحاماة لمدة 3 أشهر، بسبب ما قالت عنها تجاوزات مهنية وإدعاءات لا أساس لها من الصحة، إضافة إلى إخلاله بممارسة مهنة المحاماة، والقيام بممارسات منافية لقواعدها وأخلاقياتها، فضلاً عن نشر ادعاءات باطلة.

وعرف المحامي محمد زيان بتصريحاته المثيرة التي تشكك في التهم المنسوبة للأشخاص الذين يؤازرهم، وأبرزهم معتقلو حراك الريف والصحفي توفيق بوعشرين.

ويأتي توقيف زيان قبيل تحديد أولى جلسات استئناف قضية الصحفي توفيق بوعشرين، الذي يقضي عقوبة السجن بعد إدانته بالسجن 12 عامًا نافذة، حيث حدد يوم التاسع من أبريل/ نيسان المقبل تاريخًا لأولى جلساتها.

وكان الوكيل العام للملك بمحمكة الاستئناف بالرباط، أمر بمتابعة المحامي محمد زيان في يوليو/تموز الماضي، بعدما تقدم مدير السجن المحلي بالدار البيضاء بشكوى يتهم فيها المحامي زيان بنشر رسالة منسوبة لقائد حراك الريف ناصر الزفزافي، تبرأ فيها من تهم الانفصال، والولاء لجهات أجنبية دعمته في حراك الريف.

وفي نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، أدانت محكمة بمدينة الدار البيضاء المحامي زيان وصديقه إسحاق شارية بالسجن لمدة 5 سنوات مع وقف التنفيذ ودفع غرامة مالية، إذ وجهت لهما تهمة تبليغ السلطات العامة عن وقوع جريمة لم تحدث.

وكان المحاميان زيان وشارية اتهما الزعيم السابق لحزب الأصالة، إلياس العماري بتأجيج حراك الريف عن طريق دفع ناصر الزفزافي إلى الثورة على النظام، وهو ما أدى إلى متابعتهما من قبل العمري لتتم إدانتهما بالسجن لمدة 6 أشهر مع وقف التنفيذ، وغرامة مالية تجاوزت 500 ألف درهم مغربي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com