القضاء المغربي يصدر حكمه النهائي في حق سائق قطار ”بوقنادل“

القضاء المغربي يصدر حكمه النهائي في حق سائق قطار ”بوقنادل“

المصدر: الرباط – إرم نيوز

أدانت محكمة بمدينة سلا قرب العاصمة المغربية، الرباط، العربي الريش، سائق قطار ”بوقنادل“، والذي تسبب في مقتل 7 أشخاص وأزيد من 100 مصاب يوم 16 من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، وحكمت عليه 5 أشهر حبسًا نافذًا.

وبهذا سيغادر السائق السجن، بعد إتمام الإجراءات القانونية، حيث قضى المدة التي حُكم بها وهي خمسة أشهر في الاعتقال الاحتياطي.

وتُوبع سائق القطار، بتهم ”القتل والجرح الخطأ“، وهي الجنح المنصوص عليها وعلى عقوبتها في الفصلين 432 و433 من القانون الجنائي المغربي.

وقضت المحكمة أيضًا، بإجراء فحوصات طبية على جميع الضحايا من المصابين، حتى تتمكن من تحديد التعويضات المادية الخاصة بكل حالة.

وكانت منطقة ”بوقنادل“ القريبة من العاصمة المغربية الرباط، قد عاشت يوم 16 أكتوبر الماضي، على وقع الصدمة جراء الانحراف المأساوي للقطار الرابط بين مدينتي الرباط والقنيطرة.

وأكد وكيل العاهل المغربي لدى المحكمة الابتدائية، في ”سلا“، حينها، أن ”السرعة المفرطة“ كانت السبب وراء حادثة خروج قطار عن سكته قرب ”بوقنادل“.

وقال الوكيل، في بيان إن ”السرعة المفرطة للقطار الرابط بين الرباط والقنيطرة، والتي بلغت 158 كيلومترًا في مكان الحادث، هي التي أدت إلى انحراف القطار عن سكته على مستوى بوقنادل“ وبيّن أن ”السرعة المحددة للسير بالمقطع الذي وقعت به الحادثة هي 60 كيلومترًا في الساعة“.

وخلّف الحادث سبعة قتلى و125 جريحًا وبحسب إدارة السكك الحديدية في المغرب، فإن هذا الحادث هو الأسوأ من نوعه في تاريخ قطارات المغرب، منذ العام 1993.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة