بعد لقاء حفتر في بنغازي.. ممثلو الاتحاد الأوروبي يجددون دعمهم للمؤتمر الوطني والانتخابات الليبية – إرم نيوز‬‎

بعد لقاء حفتر في بنغازي.. ممثلو الاتحاد الأوروبي يجددون دعمهم للمؤتمر الوطني والانتخابات الليبية

بعد لقاء حفتر في بنغازي.. ممثلو الاتحاد الأوروبي يجددون دعمهم للمؤتمر الوطني والانتخابات الليبية

المصدر: إرم نيوز

جدّد الاتحاد الأوروبي دعمه للمؤتمر الوطني الذي دعا إليه المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، وإجراء انتخابات وطنية نزيهة وآمنة في أقرب وقت ممكن.

وجاء ذلك في بيان نشرته بعثة الاتحاد الأوروبي في ليبيا عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“، عقب اجتماعات عقدها سفير الاتحاد الأوروبي، وسفراء الدول الأعضاء المعتمدين لدى ليبيا، مع القائد العام للجيش الوطني الليبي خليفة حفتر، ووفد مجلس النواب الذي ترأسه رئيس لجنة الشؤون الخارجية يوسف إبراهيم العقوري، يوم الثلاثاء.

وشددت البعثة على تأكيد دعم الاتحاد الأوروبي لجهود الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة غسان سلامة الرامية للتوصل إلى اتفاق سياسي بين الأطراف الليبية من أجل إنهاء المرحلة الانتقالية السياسية في ليبيا

كما هدف اللقاء، بحسب بيان مشترك مع رؤساء بعثات الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي إلى ليبيا، إلى حث جميع الأطراف الليبية على الالتفاف وراء جهود المبعوث الأممي لضمان نجاح المؤتمر الوطني الذي سيعقد في مدينة ”غدامس“ الشهر المقبل.

ورحب السفراء بإعلان سلامة عقد المؤتمر الوطني، الذي سيدعمه الاتحاد الأوروبي ماليًا، الشهر المقبل في مدينة غدامس، حيث سيجمع بين جميع أصحاب المصلحة الرئيسين.

ودعوا جميع الأطراف الليبية إلى الامتناع عن أي تحريض، خاصة من خلال وسائل الإعلام، والعمل على نزع فتيل التوتر، مشيدين بالمناقشات الجارية بين أصحاب المصلحة الرئيسين لإنهاء المرحلة الانتقالية في ليبيا.

وجدّد السفراء، وفقًا للبيان، دعم الاتحاد الأوروبي لإجراء انتخابات وطنية نزيهة وآمنة في أقرب وقت ممكن، مؤكدين أن تشكيل حكومة مستقرة، وموحدة، وشاملة، يمكنها تقديم الخدمات الأساسية لجميع الليبيين، هو الأولوية المطلقة.

وشددوا على أهمية تسليم المرأة مناصب قيادية على جميع مستويات الدولة، ومشاركتها في العمليات السياسية، طبقًا للقرار 1325، الصادر عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

وأعرب السفراء عن تأييدهم بـ“قوة“ إعلان اللجنة المركزية لانتخابات المجالس البلدية، أنها ستجري انتخابات محلية في عدد من البلديات خلال الأسابيع القليلة المقبلة، داعين جميع الجهات الفاعلة إلى اتخاذ الخطوات اللازمة للسماح بإجراء الانتخابات المحلية من قبل اللجنة المركزية لانتخابات المجالس البلدية في جميع أنحاء البلاد.

وأكدوا التزام الاتحاد الأوروبي أن يبقى الشريك الرئيس لليبيا في القطاع الأمني، من خلال أدوات الاتحاد الأوروبي، بما في ذلك بعثة الاتحاد الأوروبي لمساعدة الإدارة الحدودية في ليبيا (الإيوبام)، والمساعدات الثنائية التي تقدمها الدول الأعضاء لصالح الليبيين في جميع المناطق.

ورحب السفراء بالعمل الفعال الخاضع للقواعد ضد الجماعات الإرهابية والجريمة المنظمة، امتثالًا لالتزامات ليبيا الخاصة بحقوق الإنسان بموجب القانون الدولي.

وأعربوا عن قلقهم إزاء تقارير انتهاكات حقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي في جميع أنحاء البلاد، داعين إلى محاسبة مرتكبي تلك الانتهاكات.

وحثّ السفراء، بحسب البيان، جميع الشركاء في ليبيا على احترام حقوق الإنسان تحت كل الظروف، ودعوا جميع السلطات المعنية إلى احترام وحماية مساحة منظمات المجتمع المدني، والصحفيين حتى يقوموا بأعمالهم في مناخ حرٍ، وآمنٍ.

وجدّدوا مواصلة الاتحاد الأوروبي دعم ليبيا في بناء المؤسسات، وتحسين تقديم الخدمات، والاستقرار على مستوى البلديات من خلال المشاريع والبرامج الحالية والمستقبلية، التي تبلغ قيمتها 431 مليون يورو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com