نذر الصدام تهيمن مجددًا على العاصمة الليبية

نذر الصدام تهيمن مجددًا على العاصمة الليبية

المصدر: خالد أبو الخير- إرم نيوز

عادت نذر الصدام للظهور مجددًا في سماء العاصمة الليبية طرابلس مع تأكيد آمر غرفة عمليات الكرامة اللواء عبدالسلام الحاسي تكليفه بإمرة غرفة عمليات المنطقة الغربية.

وكانت أنباء جرى تناقلها يوم أمس على مواقع التواصل قد أشارت إلى أن الحاسي كلف بإمرة ”غرفة عمليات تحرير طرابلس“ تمهيدًا لدخولها من قبل الجيش الوطني الليبي، إلا أن الحاسي حسم الجدال بهذا الشأن بتصريحه لموقع ”ليبيا 24“ المحلي.

 وشهدت منطقة صلاح الدين ”جنوب طرابلس“ اليوم تحركًا  كبيرًا لآليات عسكرية مسلحة تابعة لآمر منطقة طرابلس العسكرية العقيد عبدالباسط مروان، التابع لحكومة الوفاق، بينما قالت مصادر محلية لـ“ إرم نيوز“، إنها ”استعراض عسكري يحمل ردًا ضمنيًا على تكليف الحاسي بمنصبه الجديد“.

 وقال مصدر عسكري مسؤول في المنطقة العسكرية طرابلس لقناة ”ليبيا بانوراما“ إن التحركات لبعض الآليات العسكرية جنوب العاصمة طرابلس تأتي ضمن العمل المعتاد للمنطقة لإعادة ترتيب تمركزاتها وتأمين حدودها الإدارية.

وأثار هذا التحرك لقوات تابعة لحكومة الوفاق في جنوب العاصمة، غضبة اللواء السابع مشاة – ترهونة، الذي اعتبرها موجهة ضده، وأعلن حالة النفير العام، محذرًا على صفحته في موقع “ فيسبوك“ بالقول: إذا عدتم .. عدنا.

وتتواتر الأنباء في العاصمة عن قرب دخول الجيش إلى العاصمة طرابلس وتخليصها من الميليشيات المسلحة، بحسب ما يتناقل أنصار الجيش الوطني الليبي.

وأطلق ناشطون على مواقع التواصل هاشتاغ “تأمين العاصمة” دعوا فيه أهالي طرابلس إلى التضامن مع القوات المسلحة قائلين ”إن من يبقى في بيته فهو آمن“.

يشار إلى أن اللواء الحاسي زار مطلع الشهر الجاري قاعدة الوطية الجوية ”88 كم جنوب العجيلات“ التابعة للجيش الوطني الليبي، لأول مرة، والتقى قائد المنطقة العسكرية الغربية اللواء أدريس مادي وعددًا من ضباط القاعدة وضباط الجيش في المنطقة الغربية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com