لويزة حنون تكشف أسباب فشل رئيس وزراء الجزائر في تشكيل الحكومة – إرم نيوز‬‎

لويزة حنون تكشف أسباب فشل رئيس وزراء الجزائر في تشكيل الحكومة

لويزة حنون تكشف أسباب فشل رئيس وزراء الجزائر في تشكيل الحكومة

المصدر: كمال بونوار– إرم نيوز  

كشفت زعيمة الحزب اليساري الجزائري المعارض ”العمال“، لويزة حنون، الإثنين، أنّ ما لا يقلّ عن 517 شخصية رفضوا عروض رئيس الوزراء الجزائري المكلّف نور الدين بدوي، لتولّي حقائب في الحكومة الجديدة.

وفي مؤتمر صحفي عُقد بالعاصمة الجزائر، فسّرت حنون سبب فشل بدوي في تشكيل الحكومة بعد 11 يومًا عن التزام خليفة أحمد أويحيى بتجسيد الخطوة مطلع الأسبوع الجاري.

وردًا على  سؤال لمراسل ”إرم نيوز“، قالت حنون: ”أقول بكل وضوح وبناءً على معلومات موثقة، إنّ بدوي ونائبه رمطان لعمامرة التقيا 517 شخصية، وجميعهم رفضوا العروض بإغراءاتها“.

وتابعت حنون: ”رئيس الوزراء برفقة نائبه لم يجدا أي مخرج، لذا اهتديا إلى توليفة مغايرة تقوم على تداول الوجوه القديمة“.

وأكّدت حنون، أنّ بدوي الذي أصبح في ورطة حقيقية، بات ”مُرغمًا“ على ممارسة ما سمته ”إعادة الوجوه القديمة“، رغم رفض الشارع المحلي، وإصرار نشطاء حراك 22 شباط/ فبراير على رحيل كل رموز النظام.

وحذّرت المرأة التي حلت ثانية في رئاسيات 2009، قائلة: ”أخشى من رغبة متنفذين لإدخال الجزائر في دوامة غير مأمونة العواقب، ودون مبالاة بالتداعيات“.

وتوقعت حنون (64 عامًا) أن لا تصمد متاريس القوى الأمنية التي تعلق كل المنافذ المؤدية إلى قصري الحكومة والرئاسة أمام زحف الحراك الشعبي الذي يتعاظم من جمعة إلى أخرى.

وانتهت حنون إلى ”وجوب تعديل خارطة طريق الحكومة، واستبدال خيار الندوة الوطنية بتنظيم انتخابات تشريعية تنتج نوابًا شرعيين يتولون إعداد دستور جديد“.

وأهابت أول جزائرية تترشح لانتخابات الرئاسة العام 2004، بالرئيس عبد العزيز بوتفليقة لـ ”الخروج قبل نهاية ولايته الحالية التي ستنقضي في 28 نيسان /أبريل القادم، والنأي عن سيناريو شبيه بما جابهه كل من زين العابدين بن علي وحسني مبارك“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com