تحت ضغط ملف ”جهاز الاغتيالات“.. إخوان تونس يغازلون السبسي

تحت ضغط ملف ”جهاز الاغتيالات“.. إخوان تونس يغازلون السبسي

المصدر: تونس- إرم نيوز

ثمّنت حركة النهضة الجناح السياسي لحركة الإخوان، دور الرئيس التونسي، الباجي قائد السبسي، في دعم خيار التوافق الوطني في تونس، في خطوة وصفها مراقبون بأنّها ”مغازلة“ لرئيس البلاد، وذلك وسط أزمة متصاعدة على خلفية ملف جهاز الاغتيالات السري.

ونوّه مجلس شورى حركة ”النهضة“ الإسلامية بـ“دعوة رئيس الجمهورية إلى الوحدة الوطنية خلال خطابه في ذكرى الاستقلال“.

وأكّد مجلس شورى النهضة، على ”دور السبسي في إنجاح الانتقال الديمقراطي ودعم خيار التوافق الوطني الذي صنع الاستثناء التونسي“، مشددًا على ”استعداد الحركة لدعم مساعيه في هذا الاتجاه“.

كما جدّد المجلس، في بيان له، تأكيده“ضرورة تحييد مؤسسات الدولة عن الصراعات السياسية والدعاية الانتخابية أو الحزبية، بما يساعد على توفير أفضل الظروف لإنجاح الاستحقاقات الانتخابية المقبلة“.

ويأتي تثمين حركة النهضة لجهود الرئيس التونسي، الباجي قائد السبسي، في دعم التوافق الوطني، بالتوازي مع ضغوط كبرى تشهدها الحركة في ملف ”جهازها السري“؛ ما فسره مراقبون بأنه مغازلة لهرم السلطة في البلاد.

ويعتبر مراقبون للمشهد السياسي التونسي، أن النهضة ترغب في إعادة التوافق مع الباجي قائد السبسي، في مقابل غلق ملف جهازها السرّي .

ولم ينكر القيادي في حركة النهضة والوزير السابق، عبداللطيف المكي، وجود لقاءات سرية بين الرئيس السبسي، ورئيس حركة النهضة، راشد الغنوشي، واصفًا هذه اللقاءات بأنّها ”غير معلنة“.

وكشف الوزير السابق عن وجود لقاءات ”مكثفة “ مع نواب حزب حركة نداء تونس، الذي أسسه الرئيس السبسي، بانتظار أن يعقد النداء مؤتمره وتكون له قيادة سياسية واضحة، على حد تعبير المكي.

وكان السبسي أعلن قبل أشهر نهاية تجربة التوافق مع حركة النهضة، مؤكدًا أن الحركة اختارت الاصطفاف خلف رئيس الحكومة، يوسف الشاهد، وهو ما جعلها تدفع إلى إنهاء التجربة.

وأكد الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، أخيرًا، أن ملف جهاز الاغتيالات السري لحركة النهضة الإسلامية ”يهدّد الأمن القومي التونسي“، داعيًا إلى ”ضرورة اتخاذ موقف بهذا الخصوص“، وذلك في موقف جديد يزيد في إحراج ”إخوان تونس“.

وقال قائد السبسي، في افتتاح اجتماع مجلس الأمن القومي: ”كل يوم هناك حديث في الصحافة، وهناك من يستظهر بوثائق، هذا استهداف للأمن القومي، ويجب أن نتخذ موقفًا في ذلك“، مضيفًا بالقول: ”مهما كان الموقف، فيجب أن يتم اتّخاذه وهذا لا يعني قضاءً موازيًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com