الجزائر.. محتجون يطردون رئيس حزب جبهة ”العدالة“ الإخواني

الجزائر.. محتجون يطردون رئيس حزب جبهة ”العدالة“ الإخواني

المصدر: أنور بن سعيد-إرم نيوز

طرد محتجون جزائريون غاضبون، اليوم الجمعة، عبدالله جاب الله رئيس حزب جبهة العدالة والتنمية الإسلامي، من المسيرات الشعبية الرافضة لترشح الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة لولاية خامسة.

وجاء ذلك تعبيرًا عن رفضهم لمحاولة إخوان الجزائر الركوب على موجة الاحتجاجات الشعبية العارمة التي تشهدها الجزائر؛ رفضًا لقرارات بوتفليقة بتمديد ”العهدة الرابعة“ وتأجيل الانتخابات الرئاسية.

وكان جاب الله قد ادعى أن حزبه الإخواني يشكل جزءًا مهمًا ولاعبًا محوريًا في قيادة المسيرات الشعبية ضد حكم بوتفليقة، ما أثار غضبًا واسعًا في صفوف المحتجين.

وكانت احتجاجات كبيرة قد خرجت، اليوم الجمعة، رافضة للقرارات الأخيرة للرئيس عبدالعزيز بوتفليقة في الجزائر العاصمة ومدن أخرى، وسط إجراءات أمنية مشددة.

وطالب المتظاهرون بتغيير سياسي فوري، رافضين بذلك المقترحات التي دعا إليها الرئيس بوتفليقة بعد قرار تأجيل الانتخابات وسحب ترشحه لها.