في برنامج تلفزيوني.. نائب فرنسي يرفض مصافحة نكاز ويتهمه بالتطرف (فيديو)

في برنامج تلفزيوني.. نائب فرنسي يرفض مصافحة نكاز ويتهمه بالتطرف (فيديو)

المصدر: وداد الرنامي – إرم نيوز

رفض ”بيير ليسكيا“ النائب المحلي باسم اليمين في المقاطعة 18 بباريس، مصافحة رشيد نكاز خلال البرنامج التلفزيوني الفرنسي «Les Terriens du dimanche» واتهمه بالتطرف.

وقد صرح ليسكيا لـ“هافينتون بوست“ أنه تعرض لتهديدات بسبب ما قاله لرجل الأعمال الجزائري، لذا قرر التقدم بشكوى للسلطات بهذا الخصوص.

فبعد دخول المرشح السابق لرئاسة الجزائر الذي استضافه البرنامج على هامش الأحداث في بلده ، تقدم لمصافحة كل ضيوف البرنامج، لكن ”بيير ليسكيا“ رفض مصافحته وشرح بعد ذلك دوافعه، حيث قال موجها الخطاب لنكاز:“تشجع الرجال على فرض النقاب على نسائهم عكس رغبتهن بالتأكيد، سيدي، لن أصافحك“.

وأضاف:“ اعتقد أنك إسلامي متطرف متنكر جيدا، أنت صديق مقرب من طارق رمضان، وقمت بالاحتجاج للمطالبة بإطلاق سراحه، وتعتبر نفسك مقربًا من الإسلاميين، وقادرًا على الحوار معهم، لذا أعتقد أنه إذا كنت البديل عن بوتفليقة في الجزائر، فأنا قلق جدًا عليهم“ على حد تعبيره.

وكان جواب رشيد نكار :“أنت لم تصافحني وبالمقابل أنا لن أرد عليك“.

ولم يسلم رجل الأعمال المثير للجدل من انتقادات باقي الحاضرين، خصوصًا بسبب موضوع دفعه للغرامات المفروضة على مرتديات النقاب في فرنسا، و التي أكد أنه سيستمر في دفعها.

من جهته، قال رشيد نكاز، إنه يناضل لمنح الأمل للشباب الجزائري في التغيير، لذا يحظى بثقتهم، وهو الوحيد القادر على جمع 10 آلاف شخص فور وصوله لأي مدينة.

وطالب رشيد نكاز، الذي رشح ابن عمه بدلاً عنه للانتخابات الرئاسية، الرئيس الفرنسي، ايمانويل ماكرون، للتدخل، ودعاه إلى الوعي بكون ”الاحتجاجات السلمية في الجزائر وهي أقل عنفا من احتجاجات السترات الصفراء“ حسب تعبيره، قد تسفر – إذا خرجت عن سياقها – عن هروب 2 إلى 3 ملايين جزائري على قوارب، وقد يغرقون في عرض البحر جنوب فرنسا، مما سيسفر عن تبعات سياسية واجتماعية في غاية الأهمية.

جدير بالذكر، أن رشيد نكاز، صور هذه الحلقة من البرنامج، قبل يوم من التوجه إلى جنيف، ودخوله للمستشفى، الذي كان يتواجد به الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com