مكفوفون مغاربة يقتحمون مقرًا لوزارة التضامن مهددين بالانتحار الجماعي

مكفوفون مغاربة يقتحمون مقرًا لوزارة التضامن مهددين بالانتحار الجماعي

المصدر: الرباط – إرم نيوز

اقتحم عشرات المكفوفين وضعاف البصر بالمغرب مقر ملحقة وزارة الأسرة والتضامن بالعاصمة الرباط، احتجاجًا على عدم استجابة الوزيرة ”الإخوانية“ بسيمة الحقاوي لمطالبهم وفي مقدمتها التوظيف المباشر في الوظيفة العمومية.

وقال مصدر من عين المكان لـ“إرم نيوز“ إن المحتجين قاموا باقتحام ملحقة الوزارة بالقوة حيث هددوا بإضرام النار باستعمال مواد قابلة للاشتعال، وهو ما خلّف حالة من الاستنفار داخل الوزارة.

وأضاف أن عشرات المكفوفين صعدوا إلى سطح ملحقة الوزارة وهددوا بالانتحار الجماعي.

وحمل المحتجون لافتات تُلخص مطالبهم وتنادي بكرامة المكفوف بالمغرب، وضرورة التدخل العاجل لإيجاد حلول لهذه الفئة.

وحيال ذلك، قالت التنسيقية الوطنية للمكفوفين المعطلين حاملي الشهادات بالمغرب في بيان لها إن ”اقتحام ملحقة وزارة التضامن الكائنة بشارع الأبطال بالرباط جاء تنديدًا بوضعية فئة المكفوفين المعطلين والصمت المُطبِق والإقصاء المجحِف من طرف الحكومة المغربية اتجاهنا واحتجاجًا على مماطلة الجهات المسؤولة من وزراء وبرلمانيين وغيرهم“.

وأكدت التنسيقية أن المكفوفين المحتجين ”مستعدون للتضحية بأرواحهم في سبيل الإدماج في الوظيفة العمومية“، لافتة إلى أن أعضاء التنسيقية الوطنية للمكفوفين المعطلين ”عانوا من كل أشكال التمييز والعنصرية لسنين طوال في المغرب“.

وحدَّد القانون المغربي ما نسبته 7% من الوظائف العامة للأشخاص ذوي الإعاقة، وأقرَّت الحكومة في آب/ أغسطس 2016، نظام توظيف جديد يخص هذه الفئة بهدف ملاءمة نظام التنافس مع المقتضيات المتخذة.

ويرفض المكفوفون العاطلون عن العمل هذا القانون، إذ يعتبرونه مجحفًا، ولا يرقى إلى مستوى تطلعاتهم المتعلقة بالإدماج المباشر في الوظيفة العامة دون الخضوع لمباريات التنافس.

وكانت حكومة سعد الدين العثماني قد نظمت في كانون الأول/ديسمبر الماضي الأول مسابقة توظيف خاصة بذوي الإعاقة، تفعيلًا لاحتساب نظام المحاصصة، وتحقيق نسبة 7% للأشخاص في وضعية إعاقة، قبل نهاية السنة الماضية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com