توقعات بإشراف الأخضر الإبراهيمي على ”الندوة الوطنية“ في الجزائر

توقعات بإشراف الأخضر الإبراهيمي على ”الندوة الوطنية“ في الجزائر

المصدر: كمال بونوار – إرم نيوز

رجحت مصادر مطلعة، بأن يتولى الدبلوماسي المخضرم ووزير الخارجية الأسبق الأخضر الإبراهيمي، رئاسة ”الندوة الوطنية“ التي أعلن عنها الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة، بالتزامن مع إعلانه عدم الترشح للعهدة الخامسة.

وأكّدت مصادر مطلعة اليوم الإثنين أنّ الإبراهيمي الذي التقى بوتفليقة، هو من سيشرف على الندوة الوطنية الجامعة، حيث يأتي ذلك ”خلافًا لما صرّح به المبعوث الأممي السابق، من أنّ اللقاء يندرج في إطار زيارة مجاملة، للاطمئنان على صحة الرئيس“.

وفيما كشف الإبراهيمي عن ”تبليغه من طرف بوتفليقة ببعض القرارات الهامة، التي هو بصدد اتخاذها“، قال الدبلوماسي الجزائري إن ”صوت الجماهير وخاصة منها الشباب مسموع“، مضيفًا ”علينا أن نحوّل هذه الأزمة إلى مناسبة بناء وتشييد“.

وسبق للإبراهيمي أن قاد عدة مهمات أممية وأخرى للجامعة العربية إلى العراق وسوريا، قبل أن يتنحى طواعية في أواخر مايو 2014.

ويتبوأ الإبراهيمي حاليًا منصب عضو في مجموعة حكماء الاتحاد الأفريقي، فضلًا عن لجنة الحكماء التي أسسها الراحل نيلسون مانديلا.

وكان الرئيس بوتفليقة قد قال في رسالته إلى مواطنيه، إنّ الندوة الوطنية الجامعة المستقلة ستكون ”هيئة تتمتع بكل السلطات اللازمة لتدارس وإعداد واعتماد كل أنواع الإصلاحات التي ستشكل أسس النظام الجديد“.

ووعد بوتفليقة أن تكون الندوة ”عادلة من حيث تمثيل المجتمعِ الجزائري ومختلف ما فيه من الـمشارب والـمذاهب“.

وأوضح بشأن تركيبة الندوة، أنّ الأخيرة ستسند عملية تنظيم أعمالها بحريّة تامة إلى هيئة رئيسة تعددية، على رأسـها شخصية وطنية مستقلة، تَحظى بالقبول والخبرة.

ونبّه بوتفليقة إلى ”وجوب فراغ هيئة الندوة من عُهدَتها قبل نهاية عام 2019، على أن يُعرض مشروع الدستور الذي تعدُّه النّدوة الوطنية على استفتاء شعبي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com