الجزائر تستعيد قطعًا أثرية سرقت أثناء المظاهرات

الجزائر تستعيد قطعًا أثرية سرقت أثناء المظاهرات

المصدر: ا ف ب

أعلن وزير الثقافة الجزائري عز الدين ميهوبي، اليوم الإثنين، استرجاع كافة القطع المسروقة من أقدم متاحف الجزائر الذي تعرض للتخريب على هامش تظاهرة، الجمعة، ضد ترشيح الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة لولاية خامسة.

وأوضح ميهوبي في تصريح لصحيفة“ المجاهد“ أن التحريات المعمقة التي قامت بها مصالح الأمن قد مكنت من استرجاع كافة المقتنيات، التي تعرضت، الجمعة الماضية، للنهب من المتحف الوطني للآثار القديمة والفنون الإسلامية“.

وأضاف وزير الثقافة أن الجناح المتضرر من الحريق تقرر إغلاقه بغرض إعادة ترميمه.

والمتحف الوطني للآثار القديمة والفنون الإسلامية الذي تم تدشينه عام 1897 إبان فترة الاستعمار الفرنسي هو أحد أقدم المتاحف في إفريقيا، ويغطي حقبة تمتد على 2500 عام من تاريخ الفن في الجزائر.

وكانت وزارة الثقافة تحدثت عن ”عمليات تخريب“، و“سرقة“ عدد من مقتنيات المتحف، من قبل جناة استغلوا مواجهات بين الشرطة وبعض المتظاهرين بعد مسيرات سلمية في وسط العاصمة.

وتشهد الجزائر منذ إعلان ترشيح بوتفليقة لولاية خامسة تظاهرات غير مسبوقة.

ولم يتم تسجيل أحداث عنف كبيرة في التظاهرات التي تصاعدت منذ 22 شباط/فبراير، باستثناء بعض المواجهات بعد نهاية المسيرات في العاصمة الجزائر.