شبح الإقالة يصيب رئيس وزراء الجزائر بوعكة صحية

شبح الإقالة يصيب رئيس وزراء الجزائر بوعكة صحية

المصدر: كمال بونوار – إرم نيوز

أعلنت مصادر مطلّعة، الأحد، إصابة رئيس الوزراء الجزائري ،أحمد أويحيى، بوعكة صحية بالتزامن مع أنباء وشيكة عن ”إقالته“.

واستنادًا إلى المعلومات المتوفرة، فإنّ أويحيى (66 عامًا) الذي يتمتع بوضع صحي جيد تمّ نقله إلى المستشفى العسكري بضاحية عين النعجة في قلب العاصمة الجزائرية.

ووسط حالة من التكتّم الشديد، لم يتم الكشف عن طبيعة الوعكة التي يعاني منها أويحيى الذي يقود حزب التجمع الوطني الديمقراطي ثاني قوى الموالاة.

وبينما تحاشى الإعلام الرسمي ومصلحة الاتصال التابعة لرئاسة الوزراء، أي إشارة إلى الوضع الصحي لأويحيى، أفاد مصدر مأذون لشبكة ”إرم نيوز“ أنّ حالة أويحيى ”مستقرة“.

وتردّد أنّ وعكة أويحيى أتت مباشرة بعد علمه بقرب عزله من قيادة الحكومة، واحتمال ”إصدار قرار بمنعه من السفر إلى خارج البلاد“.

وتتحدث مراجع قريبة من محيط القصر الرئاسي، أنّ الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة يعتزم التخلي عن أويحيى في غضون الأيام القليلة المقبلة، والإعلان عن خطوات واسعة ردًّا على الحراك الشعبي الذي يطالب بالانتصار لتغيير عميق.

ورغم المحاولات المتكررة لمندوب ”إرم نيوز“ الاتصال بالرجل الثاني في حزب التجمع الوطني الديمقراطي والمقرّب من أويحيى، إلاّ أنّ صديق امتنع عن الردّ على مكالماتنا.

وتعدّ هذه المرة الأولى التي يتم فيها الكشف عن وعكة صحية لأويحيى الذي تولى رئاسة الوزراء في الجزائر وعمره لم يتعدّ 42 عاماً في شتاء سنة 1995.

وقاد أويحيى 4 حكومات في فترات متقاربة على مدار 24 سنة الأخيرة، كما عُيّن وزيراً للعدل، فضلا عن توليه منصب وزير الدولة الممثل الشخصي لرئيس الجمهورية.

ولا يحظى أويحيى بشعبية كبيرة بين مواطنيه، بفعل قراراته الموصوفة بـ“غير الشعبية“، ما جعل الرجل يصف نفسه قبل عقدين بـ ”عرّاب المهمات القذرة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com