وزير الصحة التونسي يستقيل بعد وفاة 11 رضيعًا بمركز للتوليد

وزير الصحة التونسي يستقيل بعد وفاة 11 رضيعًا بمركز للتوليد

المصدر: أنور بن سعيد- إرم نيوز

قدم وزير الصحة التونسي، عبد الرؤوف الشريف، مساء السبت، رسميًا استقالته من منصبه، عقب موجة غضب واسعة احتجاجًا على وفاة 11 رضيعًا خلال 24 ساعة، في مركز التوليد وطب الرضيع بمستشفى الرابطة الحكومي في العاصمة، وفق مسؤول حكومي تونسي.

وأكد مسؤول حكومي تونسي رفض الكشف عن هويته، في تصريح خاص لموقع ”إرم نيوز“، أن وزير الصحة قدم مساء السبت استقالته فعليًا إلى رئيس الحكومة يوسف الشاهد، على خلفية ما وصفها بواقعة الوفاة ”الصادمة“.

بدوره، أكد رئيس الحكومة يوسف الشاهد أن وزير الصحة عبد الرؤوف الشريف قدم له استقالته على خلفية وفاة 11 رضيعًا في مستشفى الرابطة وأنه قد قبلها.

وأكد رئيس الحكومة فتح بحث إداري في الموضوع فضلًا عن متابعة النيابة العمومية للأمر، مشددًا على أنه ستتم متابعة هذه الأبحاث بدقة وسيقع تحميل المسؤولية بخصوص أي تقصير محتمل، وفق ما نقلته إذاعة ”موزاييك“ المحلية.

وكشف الشاهد عن عقد جلست عمل مع مختلف الهياكل الصحية للتطرق للإشكاليات ومتابعتها، وصرح بأنه أعطى تعليماته لكل الولاة للإحاطة المادية والنفسية بعائلات الرضع المتوفين.

وفتحت وزارة الصحة التونسية، في وقت سابق، تحقيقًا عاجلًا في وفاة 11 رضيعًا خلال 24 ساعة، في مركز التوليد وطب الرضيع بمستشفى الرابطة الحكومي في العاصمة.

وقالت الوزارة، في بيان: ”نعلن بأسف شديد عن تسجيل 11 حالة وفاة بين الولدان المقيمين في مركز التوليد وطب الرضيع بالرابطة، خلال يومي 7 و8 مارس/آذار الحالي“.

وأضافت أن ”لجنة مختصة فتحت تحقيقًا للوقوف على الأسباب وراء وفاة الرضع لتحديد المسؤوليات، وسيتم إعلان النتائج مع انتهاء التحقيق“.

وشددت على أن ”إدارة المركز اتخذت، بالتنسيق مع الطاقم الطبي وشبه الطبي، التدابير والإجراءات اللازمة، خاصة الوقائية والعلاجية منها، لتجنب حدوث وفيات أخرى، ولمواساة عائلات الضحايا، ولمتابعة الوضع الصحي لباقي المقيمين في المركز“.

وزار وزير الصحة المستقيل، عبدالرؤوف الشريف، صباح السبت، المركز للاطلاع على أوضاعه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com