في عيد المرأة.. الجنس اللطيف يلفت الأنظار باحتجاجات الجزائر (صور)

في عيد المرأة.. الجنس اللطيف يلفت الأنظار باحتجاجات الجزائر (صور)

المصدر:   كمال بونوار- إرم نيوز 

رسمت ملايين الجزائريات، اليوم الجمعة، لوحات مشرقة بأنامل راقية حرصت على احتفالات خاصة بعيد المرأة العالمي.

وبنكهة جزائرية خاصة، شهدت ثالث جمعات الحراك الشعبي المتنامي، منذ 22 شباط/فبراير الماضي، تفنّن جميلات الجنس اللطيف بالجزائر في التظاهر ضدّ ترشح الرئيس الحالي عبدالعزيز بوتفليقة لولاية خامسة.

وبتأنّق تجمّل بعبق الأصالة وتشرّب ينابيع التغيير، عبّرت الصبايا والسيدات وحتى ”العواجيز“ بقوة عن أعماق مجتمع محلي ضاق ذرعًا بالأبوية السياسية التي يمارسها النظام ”الهرم“، حسب وصف المتظاهرين.

وفي وقفة إكبار وامتنان، أبدى الجزائريون إعجابهم بما فعلته شقائق الحرائر، اللاتي أبهرن العالم، في صورة الجدّة ”نسيبة“ (91 عامًا) التي لم يمنعها وضعها الصحي من التظاهر، وخرجت برفقة أبنائها وبناتها وثلّة من أحفادها إلى ساحة البريد المركزي بقلب العاصمة الجزائرية.

وحيّا ناشطون في الجزائر نبل مواطناتهنّ، وقال الدكتور عبدالرحمن غرنوطي: ”في يوم المرأة: تحية لمن أنجبت، وربت وأحبّت وصنعت وطنًا“.

وقال الإعلامي محمد مولوجي: ”تحية لرفيقات حاملي السلاح الأبطال، وليبقى أريجكنّ ضياء الشوق المنذور“.

ووسط مظاهرات شهدت بروز قصص حب مخملية، علّق الكاتب ”رضوان سمع الله: ”سيبقى الثامن من مارس 2019 تاريخًا خالدًا في مسار مجتمع يستوعب ما يربو على عشرين مليون جزائرية“.