مع استمرار المظاهرات.. الجيش الجزائري يؤكد الوقوف إلى جانب الشعب

مع استمرار المظاهرات.. الجيش الجزائري يؤكد الوقوف إلى جانب الشعب

المصدر:  جلال مناد- إرم نيوز

في ثالث خطاب عسكري في أقل من أسبوع، جددت قيادة أركان الجيش الجزائري وقوفها إلى جانب الشعب وإدراكها لـ“الوعي الوطني الكبير الذي يتحلى به“، بحسب ما نشرته وزارة الدفاع الوطني في مجلة ”الجيش“ (الناطق الرسمي للمؤسسة العسكرية).

وأبرزت المجلة في افتتاحيتها لشهر آذار/مارس الجاري، أن ”شعبنا المتشبع بوعي وطني كبير والمدرك لمختلف التحديات والتهديدات والرهانات الحالية، والذي قاوم بالأمس استعمارًا استيطانيًّا لأكثر من 130 سنة، وطرده من أرضه، وألحق به هزيمة نكراء في معركة تحرير حاسمة، وأفشل مشروعًا إرهابيًّا استهدف أركان الدولة، هو شعب جدير بحمل رسالة أسلافه وتحمل مسؤولية حفظ أمانتهم من بعدهم“.

واعتبرت المؤسسة العسكرية أن ”ما حققه جيشنا على أصعدة عدة ووقوفه اللامشروط إلى جانب أمته، يؤكد تماسك الشعب مع جيشه وتلاحمهما وترابط مصيرهما وتوحد رؤيتهما للمستقبل، لأن كليهما ينتميان لوطن واحد لا بديل عنه، وطن تعهدت قواتنا المسلحة على حفظه والذود عنه وحمايته من كل مكروه“.

وجاءت ”مجلة الجيش“، لتؤكد تصريحات سابقة أدلى بها رئيس الأركان ونائب وزير الدفاع الوطني، الفريق أحمد قايد صالح، بشأن حياد المؤسسة العسكرية عن الخوض في جدل الانتخابات الرئاسية، ورفض نداءات المعارضة لتدخل الجيش وإعلان مرحلة انتقالية.

ويتواصل الضغط على المؤسسة العسكرية، منذ إعلان الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، عن ترشحه للانتخابات، إذ يطالب معارضوه بتدخل القوات المسلحة لـ“حماية الدستور وإرادة الشعب“، بينما ترفض الموالاة بشدة ما تصفه بـ“مساعي تعفين الوضع عبر تعطيل المسار الديمقراطي والانقلاب على رئيس شرعي منتخب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com