مع استمرار الترقب.. بوتفليقة يعين وزيرًا للنقل خلفًا لمدير حملته الانتخابية – إرم نيوز‬‎

مع استمرار الترقب.. بوتفليقة يعين وزيرًا للنقل خلفًا لمدير حملته الانتخابية

مع استمرار الترقب.. بوتفليقة يعين وزيرًا للنقل خلفًا لمدير حملته الانتخابية

المصدر: جلال مناد- إرم نيوز

عين الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة، اليوم الأحد، وزير الإسكان والعمران عبدالوحيد تمار، وزيرًا للنقل والأشغال العامة بالإنابة، خلفًا لعبدالغني زعلان، الذي عـُين مديرًا للحملة الانتخابية للمرشح بوتفليقة.

وتسارعت الأحداث بشكل لافتٍ بالجزائر، في سباقٍ مع الوقت الذي يضغط على المترشحين المفترضين للرئاسيات، لإيداع ملفاتهم بالمجلس الدستوري قبل انتهاء الآجال القانونية بمنتصف ليل الأحد.

وقال مصدر جزائري لـ“إرم نيوز“، إنّ ”تعيين الوزير تمام للإشراف على وزارة النقل والأشغال العامة، إجراء دستوري متعارف عليه في انتخابات سابقة، لضمان الحد الأدنى من الخدمة العمومية، وعدم تعطيل سير الوزارة“.

وقرر الناشط السياسي المعارض، غاني مهدي، اليوم الأحد، انسحابه من المشهد الانتخابي؛ بسبب ”العجز عن جمع تواقيع اكتتابات الترشح المطلوبة لدخول السباق“، مع أن ذلك لم يشكل مفاجأة للجزائريين الذين شككوا أصلًا في ”نواياه“ حين عاد من لندن إلى بلاده، بعدما ظل يردد أنه ممنوع من دخولها.

ومن جهته، قرر رئيس الحكومة الأسبق، علي بن فليس، عدم الترشح للرئاسة بعد اجتماع عاجل للمكتب السياسي لحزبه ”طلائع الحريات“، وشارك المعني مرتين في سباق الانتخابات الرئاسية أمام رئيس البلاد عبدالعزيز بوتفليقة، عامي 2004 و2014.

ويترقب الجزائريون أن يقدم مدير حملة بوتفليقة ملف الترشح بشكل رسمي، في ساعة متأخرة من اليوم الأحد، بعدما رفع المجلس الدستوري موانع الحضور الشخصي المعني بالأمر، في ضوء قبول ملف المرشح علي غديري باسم المعارض السياسي والحقوقي البارز مقران آيت العربي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com