مرشحان رئاسيان: مسيرات الجمعة ”استفاقة“ لإنهاء حكم بوتفليقة – إرم نيوز‬‎

مرشحان رئاسيان: مسيرات الجمعة ”استفاقة“ لإنهاء حكم بوتفليقة

مرشحان رئاسيان: مسيرات الجمعة ”استفاقة“ لإنهاء حكم بوتفليقة

المصدر: الجزائر- إرم نيوز

حيّا معارضان بارزان في الجزائر، ما وصفاه بـ“الهبة الشعبية“ التي عبّر عنها الجزائريون في مظاهرات حاشدة، تطالب بالتغيير السلمي، وترفض ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة في انتخابات الربيع.

ووصف رئيس الحكومة الأسبق، وقائد حزب ”طلائع الحريات“، علي بن فليس، مسيرات الجمعة بأنها ”استفاقة شعبية، وجماعية، وممثلة لكل الأطياف، وهي مظاهرات سلمية، ومتحضرة، ومعبرة بوعيٍ واضحٍ عن رغبات جامحة في التغيير“.

وقال المترشح الرئاسي بن فليس لـ“إرم نيوز“ إن ”الجزائريين عبّروا عما يرونه مستقبلًا وحلًا لمشكلاتهم، وهو التغيير السلمي لوضع سياسي أصبح منهكًا لبلدٍ بحجم قارة“، داعيًا ”نظام بوتفليقة إلى تفهم مطالب الشعب، وترك الانتخابات تسير بشفافية وديمقراطية، وبعيدًا عن إرادة القوى غير الدستورية“.

ومن جهته، أشاد رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، بـ“السلمية، والمستوى الحضاري اللذين تميز بهما الجزائريون خلال مسيراتهم، التي شارك فيها الرجال، والنساء، والشباب، وكبار السن، ومناضلون، ومختلف الأطياف“.

ودعا ”مقري“ وهو مرشح للانتخابات الرئاسية المقبلة، ”الجهات التي تريد فرض العهدة الخامسة إلى التعقل، وفهم رسالة الشعب، وعدم تحميل الجزائر ما لا تطيقه“.

وقال ”مقري“ في بيان وصلت نسخة منه إلى“إرم نيوز“، إن موقفه جاء عقب“انعقاد المكتب التنفيذي الوطني منذ الخميس في لقاء مفتوح، لمتابعة تطورات الحراك الشعبي المناهض للولاية الرئاسية الخامسة، وعلى أساس التقارير التي وصلت من المناضلين المشاركين في المسيرات الحاشدة في كل المحافظات“.

ويعتزم بوتفليقة الترشح لفترة أخرى يغلق بها ربع قرن من الحكم الذي وصل إليه ربيع 1999، دون أن يكترث لمطالبته بالتنحي عن السلطة مثلما يردد معارضوه الذين يتذرعون بتقدمه في السن ”82عامًا“، ومواجهته متاعب صحية أضعفت نشاطه الميداني خلال الولاية الرئاسية الرابعة والتي تشارف على الانتهاء.

ويتمسك مناصرو الرئيس بوتفليقة، باستمراره في قيادة الدولة مع اعترافهم بأن وضعه الصحي لم يعد كما كان عليه، محذّرين من مغبة الانسياق وراء ”دعوات الفتنة“، و“ضرب الأمن والاستقرار“، و“الزج بالبلاد في مستنقع الفوضى“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com