الحزب الحاكم في الجزائر يتجاهل منتقدي بوتفليقة ويصر على ترشيحه 

الحزب الحاكم في الجزائر يتجاهل منتقدي بوتفليقة ويصر على ترشيحه 

المصدر: جلال مناد- إرم نيوز

قال قائد حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم في الجزائر، رئيس مجلس النواب الجزائري، معاذ بوشارب، إن خ ترشيح الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة للانتخابات القادمة لا رجعة فيه؛ لأنه تكريس لاستمرارية البناء والتشييد.

وحشد بوشارب، اليوم السبت، زهاء 15 ألف شخص من أعضاء الحزب في القاعة ”البيضاوية“ بالجزائر العاصمة؛ ليعلن رسميًا عن تأهب جهاز الحزب وكوادره للحملة الانتخابية، رغم أن بوتفليقة لم يعلن بعد ترشحه.

وتثير هذه المسألة جدلًا في الأوساط الجزائرية؛ بسبب تقدم الرئيس الحاكم منذ عام 1999 في السن، إذ يحتفل بعيد ميلاده الـ82 في الثاني من مارس/آذار القادم، وكذلك مواجهته متاعب صحية منذ إصابته بوعكة في ربيع 2013.

ولم يأبه بوشارب بالانتقادات اللاذعة لمسعى ”الولاية الخامسة“، موضحًا أن ”منجزات العهد البوتفليقي“، كما بينها شريط وثائقي عُرض في مستهل المهرجان الانتخابي، كفيلة بأن ”تجعل حزب جبهة التحرير الوطني ثابتًا على دعم استمرارية بوتفليقة في الحكم“.

وحضر المهرجان الدعائي الانتخابي وزراء سابقون وحاليون، أبرزهم رئيس الحكومة السابق عبدالمالك سلال، في أول ظهور سياسي له منذ إقالته في مايو/أيار 2017، بعد تسريبات بشأن تعيينه مديرًا للحملة الانتخابية لعبدالعزيز بوتفليقة.

وسجل الأمين العام لقصر الرئاسة الجزائرية، حبة العقبي، حضوره ضمن الفعالية التي كان يُنتظر أن يُقرأ فيها خطاب الرئيس بوتفليقة؛ للإعلان عن قراره بقبول مطلب الترشح للرئاسيات، لكن ذلك لم يحدث.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com